عباس في اتصال مع ماكرون: نرفض استخدام القضية الفلسطينية كذريعة للتطبيع

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 أغسطس 2020 - 4:38 مساءً
عباس في اتصال مع ماكرون: نرفض استخدام القضية الفلسطينية كذريعة للتطبيع

رفض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون “استخدام القضية الفلسطينية كذريعة للتطبيع مع “إسرائيل”، وأكد “أنه ليس من حق الإمارات أو أي دولة أخرى أن تتحدث باسم الشعب الفلسطيني”.

وأوضح عباس أنه “في حال أقدمت أي دولة عربية أخرى على خطوة مماثلة فسنتخذ نفس الموقف الذي اتخذناه تجاه الإمارات”.

من جهته، أكد الرئيس الفرنسي ترحيب باريس باتفاق التطبيع بين كيان العدو “الاسرائيلي” والإمارات، زاعماً أنه “يسهم في دفع عملية “السلام” إلى الأمام”، ومجدداً التأكيد على “ضرورة التوصل لحلّ سياسي وفق حل الدولتين”، على حد تعبيره.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.