ابن سلمان أخذ بنصيحة ابن زايد للإطاحة بسلفه

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 أغسطس 2020 - 11:14 صباحًا
ابن سلمان أخذ بنصيحة ابن زايد للإطاحة بسلفه

كشفت صحيفة الغارديان البريطانية تفاصيل التحوّل الكبير في السياسة السعودية، وكيف سيطر محمد بن سلمان على مقاليد الحكم وقلب كل شيء رأسًا على عقب، مشيرة إلى أنه أخذ بنصيحة ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ونفذها حرفيًا في الإطاحة بابن عمه ولي العهد السابق محمد بن نايف.

وذكرت الصحيفة البريطانية في تقريرها أن رئيس المخابرات السعودي السابق سعد الجبري الموجود في كندا، وبإذن من ولي العهد محمد بن سلمان قلب دعم بلاده لما أسمتهم (المتمردين) رأسا على عقب عام 2015.

وقالت الصحيفة “في صيف 2015، قلب محمد بن سلمان، وزير الدفاع السعودي آنذاك والثالث في ترتيب العرش، السياسة الخارجية لبلاده رأسًا على عقب وأعطى الضوء الأخضر السري لتدخل روسيا في سوريا”، وفقًا لدعوى قضائية رفعها مسؤول المخابرات السابق.

وبحسب الدعوى التي قدمها الجبري، فقد أثار التحرك من الرجل الذي أصبح وليًا للعهد، قلق مدير المخابرات الأمريكية حينها جون برينان، الذي التقى مع مسؤول المخابرات السابق في تموز/يوليو وآب/أغسطس 2015 وطلب منه إيصال توبيخ من إدارة باراك أوباما.

وزعمت الدعوى المرفوعة الأسبوع الماضي في محكمة مقاطعة كولومبيا، أن برينان أعرب عن قلقه من أن ابن سلمان كان يشجع التدخل الروسي في سوريا، في وقت لم تكن موسكو قد تحرّكت موسكو على خطّ الأزمة السورية، حيث أشارت الصحيفة إلى أن سعد الجبري نقل رسالة برينان إلى ابن سلمان الذي ردّ بغضب.

وأفاد الجبري أن اللقاء مع برينان كلفه وظيفته كثاني أقوى رجل في المخابرات السعودية والمنسق مع سي آي إيه، وهرب لاحقًا من السعودية ويقيم الآن في مكان مجهول بكندا حيث تحدّث عن أن ولي العهد حاول اغتياله من خلال فرقة أرسلها إلى كندا بعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وقدم الجبري اتهامه بمحاولة القتل خارج نطاق القضاء باعتباره انتهاكًا صارخًا لقانون الولايات المتحدة والأعراف والمعايير الدولية، بموجب قانون حماية ضحايا التعذيب وقانون تعذيب الغرباء.

وفي شهر آذار/مارس 2020 اعتقل الأمن السعودي نجلي الجبري، سارة 20 عامًا، وعمر 21 عامًا، ولم يسمع عنهما منذ ذلك الوقت.

ويقول الجبري إنه تم الاحتفاظ بهما كرهائن لإجباره على العودة إلى المملكة نظرًا لمعرفته بالطريقة التي صعد فيها محمد بن سلمان إلى السلطة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.