الصين تخطط لاختبار لقاحات ضد كورونا بالتعاون مع روسيا

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 أغسطس 2020 - 11:10 صباحًا
الصين تخطط لاختبار لقاحات ضد كورونا بالتعاون مع روسيا

أعلن كبير علماء الفيروسات في الصين تشونغ نانشان، إن بلاده تخطط بالتعاون مع روسيا، لإجراء اختبارات مشتركة للقاحات ضد عدوى فيروس كورونا المستجد، في وقت أعلن مدير مركز “غاماليا” الروسي لبحوث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة ألكسندر غينتسبورغ، إنه قد يتم تداول اللقاح الذي طوره المركز ضد كورونا بين الجمهور، بعد شهر من بدء مرحلة الاختبار الثالثة.

وأضاف الأكاديمي الصيني، في كلمة ألقاها في المؤتمر الطبي الصيني الروسي حول مكافحة كوفيد -19، أن تطوير اللقاحات في روسيا يسير بوتيرة مرتفعة للغاية.

وأبدى إعجابه بالتقدّم الروسي في مجال إيجاد لقاح ضد كورونا، وقال نانشان “تمكنت روسيا من جعل معدل الوفيات في البلاد بسبب المرض، يبقى عند مستويات منخفضة”.

وأضاف: “وفي هذا الصدد، تستحق التجربة الروسية الدراسة”.

وعقد المؤتمر في مقاطعة قوانغ دونغ بجنوب الصين، وتركز الحديث فيه بشكل رئيسي، على تبادل الخبرات في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وتعميق التعاون الروسي الصيني في مكافحة الوباء.

هذا، وسجلت روسيا اليوم الأحد، أقل حصيلة يومية لعدد الإصابات بفيروس كورونا، منذ 19 نيسان/أبريل الماضي، بلغت 4969 إصابة خلال الساعات الـ24 الماضية.

كذلك أظهرت آخر الأرقام والبيانات الرسمية انخفاضًا في عدد الوفيات حيث تمّ تسجيل 68 حالة وفاة مقارنة بـ119 تم تسجيلها في الحصيلة السابقة.

ويعتبر معدل الوفيات جراء تفشي الوباء في روسيا ضعيفًا مقارنة بالبلدان الأخرى، ورغم وجود روسيا في المرتبة الرابعة من حيث عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند، إلا أنها تحتل المرتبة الحادية عشرة من حيث عدد الوفيات.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن، في 11 آب/ أغسطس الجاري، تسجيل بلاده أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.