التطبيع الإماراتي الاسرائيلي: أول اللقاءات المُعلنة أمنيّ

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 أغسطس 2020 - 1:48 مساءً
التطبيع الإماراتي الاسرائيلي: أول اللقاءات المُعلنة أمنيّ

بعد عقدها اتفاقا تطبيعيا ذليلا مع العدو الصهيوني، تواصل الإمارات اتخاذ خطوات من شأنها تثبيت التقارب مع “تل أبيب”، وهذه المرة في المجالات الأمنية والجهود المبذولة لاحتواء فيروس “كورونا”.

وفي هذا السياق، التقى مستشار الأمن الوطني الإماراتي طحنون بن زايد برئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين في أبو ظبي اليوم الأربعاء، لتكون أول زيارة معلنة لمسؤول صهيوني إلى الإمارات بعد توقيع الاتفاق.

وأشاد ابن زايد بالجهود التي بذلت لتوقيع الاتفاق، وناقش الجانبان “آفاق التعاون في المجالات الأمنية، وتبادلا وجهات النظر في التطورات الإقليمية والمواضيع ذات الاهتمام المشترك، بما فيها الجهود التي تبذلها الدولتان لاحتواء فيروس كورونا”.

وتطرق الجانبان إلى “سبل دعم معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، التي بموجبها تم وقف ضم الأراضي الفلسطينية”، على حدّ تعبير وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وفي وقت سابق، كشفت تقارير صحفية عن زيارة سرية قام بها ابن زايد إلى الأراضي المحتلة، في 10 حزيران/يونيو الماضي، برفقة القيادي الفلسطيني السابق محمد دحلان.

وقد وصل ابن زايد ودحلان إلى الأراضي المحتلة على متن طائرة المساعدات الإماراتية التي وصلت إلى مطار “بن جوريون” التابع للاحتلال، بدعوى مواجهة وباء “كورونا”.

واجتمع ابن زايد مع رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو بحضور السفير الأمريكي ديفيد فريدمان، ليكون ذلك قبل قرابة الشهرين من الإعلان عن اتفاق التطبيع بين أبو ظبي و”تل أبيب”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.