نشطاء إماراتيون يرفضون التطبيع مع العدو

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 أغسطس 2020 - 1:48 مساءً
نشطاء إماراتيون يرفضون التطبيع مع العدو

أعلن 20 ناشطًا إماراتيًا رفضهم اتفاقية تطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب، وشددوا على أن الاتفاقية تخالف دستور دولة الإمارات، مؤكدين أنها لا تمثل الشعب الإماراتي.

وجاء ذلك في بيان أصدره 20 ناشطًا إماراتيًا، بينهم الأكاديمي يوسف خليفة اليوسف، ورئيس مركز الخليج للحوار والدراسات سعيد ناصر الطنيجي، ورجل الأعمال علي حسن الحمادي، وأمين عام حزب الأمة الإماراتي حسن أحمد حسن الدقي.

وقال البيان: “نعلن نحن المدوّنة أسماؤنا أدناه، أصالة عن أنفسنا وعن شعب الإمارات الحر، الرفض التام لهذه الاتفاقية مع العدو الصهيوني، ونؤكد أنها لا تمثل الشعب الإماراتي”.

وتابع البيان”الاتفاقية تتجاهل القانون الاتحادي رقم 15 لسنة 1972 بشأن مقاطعة إسرائيل، كما تنقض ما نصت عليه المادة 12 من الدستور الإماراتي”.

واعتبر الموقعون على البيان أن “ما تسوق له وسائل الإعلام الرسمية الإماراتية بأن الاتفاقية ستمنع “إسرائيل” من التمدد، وستتيح الفرصة للمسلمين للصلاة في المسجد الأقصى، ليس إلا تسويغًا لحجج واهية”.

وشدد الموقعون على أنه لا يعني سكوت الشعب الإماراتي قبوله بهذه الاتفاقية وإقراره بها، فكما هو معلوم للجميع بأنه لا يوجد في الإمارات أي هامش لحرية التعبير عن الرأي، وكل من يعارض سياسة الدولة فإنه عرضة للتنكيل والسجن، وتلفيق التهم الباطلة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.