الطاقة الإيرانية: نؤمّن نحو نصف استهلاك الكهرباء في العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 25 أغسطس 2020 - 1:46 مساءً
الطاقة الإيرانية: نؤمّن نحو نصف استهلاك الكهرباء في العراق

أكد وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان أن بلاده تغطي نحو نصف استهلاك الكهرباء في العراق حاليا عبر عمليات بيع الغاز وتصدير الكهرباء للبلد الجار.

وقال أردكانيان في مؤتمر صحفي بمناسبة “أسبوع الحكمة” إن بإمكان أي بلد تصدير الكهرباء للعراق، فهو يعاني من أضرار الحرب وهجمات المجموعات التكفيرية وبات يواجه مشاكل في تأمين الطاقة الكهربائية.

وأشار إلى أن 15 ألف ميغاواط كهرباء مشغلة في الشبكة العامة في العراق من أصل 25 ألف ميغاواط مركبة، وهذا العجز الملحوظ يؤهل أي بلد مجاور للمساعدة في هذا المجال.

وشدد على أن ايران عبر تصدير الكهرباء والغاز توفر نحو نصف الاستهلاك المحلي لهذا البلد وأن الطريق مفتوح أمام الاآخرين أيضا، وذلك ردًا على استفسار عن إمكانية توريد السعودية الكهرباء للعراق.

تدشين خطوط أنابيب لنقل الغاز في الشبكة العامة لإيران بطول 1850 كم

وفي سياق متصل، دشن الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني خطوط أنابيب لنقل الغاز في الشبكة العامة لإيران بطول 1850 كم، عبر تقنية الفيديوكونفرانس أمس الإثنين.

وأوضحت وكالة “مهر” للانباء أن عمليات التدشين شملت خطوط نقل الغاز المتصلة بالخطين الرئيسين السادس والتاسع في شبكة الغاز العامة وخطوط الأنابيب في مناطق “شلمجة” و”نفت شهر” و”أبدانان” غربي البلاد بطول 1850 كم، فضلا عن 5 محطات لتقوية الضغط في مدن ومناطق “ديلم” و”بيد بلند” و”حسينية” و”كوهدشت”، بجانب مشروع تطوير مركز التحكم بشركة الغاز الوطنية الإيرانية.

وتعد هذه المشاريع المدشنة من أهم مشاريع صناعة الغاز في الممر الغربي والشمالي الغربي للبلاد، حيث إن تدشين خطوط النقل المذكورة و5 محطات لتقوية الضغط من “عسلوية” جنوب غرب البلاد حتى “مياندوآب” شمال غرب من شأنه أن يحقق استدامة زخم تمرير الغاز، كما أنه سيرفع الطاقة التمريرية للبلاد إلى 110 ملايين متر مكعب يوميا.

وفضلاً عن تحقيق التمرير الدائم والآمن للغاز من الجنوب الغربي حتى الشمال الغربي لإيران، تستهدف خطوط النقل المدشنة أيضا تعزيز صادرات الغاز للعراق.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.