ممثلية إيران في الأمم المتحدة: مجلس الأمن كرّس عزلة أميركا مجددًا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 26 أغسطس 2020 - 10:39 صباحًا
ممثلية إيران في الأمم المتحدة: مجلس الأمن كرّس عزلة أميركا مجددًا

أكدت الممثلية الإيرانية في منظمة الأمم المتحدة أن اجتماع مجلس الأمن الدولي أمس أثبت مرة أخرى عزلة أميركا في الاتفاق النووي والقرار 2231 اللذين كانت واشنطن تسعى لتقويضهما، وقالت: “إن إيران على ثقة بأن أعضاء مجلس الأمن سيواصلون منعها من إضعاف منظمات الأمم المتحدة ومجلس الأمن”.

وأوضح بيان الممثلية أن الغالبية الساحقة لأعضاء مجلس الأمن رفضوا مرة أخرى قبول رسالة الولايات المتحدة الأخيرة، التي طلبت فيها تفعيل آلية الزناد لإعادة الحظر الأممي على إيران.

وأضاف البيان :”عن طريق رسائل منفردة أو مشتركة، رفضت 13 من 15 دولة عضوًا في مجلس الأمن من ضمنها الدول المتبقية في الاتفاق النووي بقوة الأهلية القانونية للرسالة الأميركية”.

وتابع: “أعضاء مجلس الأمن أوضحوا أن أميركا وبعد خروجها من الاتفاق النووي لم تعد عضوًا مشاركًا فيه، وبناء عليه لا تمتلك الحق لإعادة فرض الحظر الذي كان مفروضا من قبل مجلس الأمن ضد إيران، وهو حق مكفول فقط للدول المشاركة في الاتفاق النووي”.

وأضاف البيان:”إنهم يرون أن أميركا حرمت نفسها من حق إعادة الحظر الأممي ضد إيران، وبناء عليه فإن رسالة أميركا لا يمكن اخذها بالاعتبار بصفة إبلاغ يحظى بالأهلية لأهداف القرار 2231، لذا فإنها فاقدة الآن ومستقبلا لأي أثر قانوني”.

وقالت ممثلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية إن “أدلتنا القانونية الرصينة وتفاصيل المراجع المدعومة مدرجة في رسالة وزير خارجيتنا إلى رئيس مجلس الأمن الدولي وأصبحت وثيقة لهذا المجلس”.

وتابعت الممثلية: “في ما يخص الاتهام الباطل الذي طرحته أميركا ضد إيران في مجلس الأمن، ينبغي الالتفات إلى أن جميع مشاكل الشرق الأوسط تقريبا ناجمة عن استمرار احتلال فلسطين من قبل الكيان الإسرائيلي وسياساته التوسعية المدعومة من قبل أميركا”.

وختم البيان بالقول إن “سياسات أميركا التدخلية والمزعزعة للاستقرار وإجراءاتها الهدامة لا يمكن التغطية عليها بمعركتها المخزية”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.