زيادة عائدات استغلال الموارد الطبيعية في كيان العدو

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 1 سبتمبر 2020 - 1:49 مساءً
زيادة عائدات استغلال الموارد الطبيعية في كيان العدو

بلغت عائدات استغلال الموارد الطبيعية في كيان العدو الصهيوني في النصف الأول من العام الجاري قرابة الـ480 مليون شيقل (حوالي 142 مليون دولار أمريكي)، وذلك بزيادة قدرها 12.7 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وبحسب موقع “إسرائيل نيوز 24″، فقد صدر يوم أمس الإثنين تقرير سنوي عن إدارة الموارد الطبيعية التابعة لوزارة الطاقة في حكومة العدو، وذكر أن “هذه العائدات تأتي من قبل شركات استخراج الموارد الطبيعية، مثل الغاز والمعادن”، وتحديدا من حقلي “تمار” و”لفيتان” للغاز الطبيعي، اللذين تديرهما شركة “نوبل إنيرجي” الأمريكية”.

وأضافت الموقع أنه “من المفترض أن تساهم هذه العائدات في “استحواذ الحكومة” الإجمالي على 62 % من الأرباح التي تجنيها الشركات من الموارد الطبيعية”، على حد تعبيره.

الموقع أشار إلى أن حقل تمار أنتج 3.4 مليار متر مكعب من الغاز، مسجلا انخفاضا يقارب 40 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما يفسر انخفاض الأسعار والطلب منذ ذلك الحين وبقرار شركة الكهرباء الإسرائيلية (IEC) بشراء المزيد من الغاز من حقل لفيتان.

وبذلك يكون حقل “تمار” قد حقق عائدات بقيمة 249 مليون شيقل (حوالي 74 مليون دولار أميركي)، فيما جلب استغلال حقل “لفيتان”، الذي بدأ الإنتاج التجاري في كانون الثاني/يناير الماضي 223 مليون شاقل (حوالي 66 مليون دولار أميركي) من خلال إنتاج 3.1 مليار متر مكعب.

وزود السوق الإسرائيلية -بشكل رئيسي من خلال شركة الكهرباء – ما يقارب 60% من الموارد المستخرجة، بينما جرى استخدام الباقي لتزويد مصر والأردن.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.