المستشارية الثقافية الايرانية في لبنان نظمت حفلا تأبينياً لآية الله التسخيري .. الشيخ بلال شعبان :” أسس رحمه الله للوحدة الاسلامية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 7 سبتمبر 2020 - 10:56 صباحًا
المستشارية الثقافية الايرانية في لبنان نظمت حفلا تأبينياً لآية الله التسخيري .. الشيخ بلال شعبان :” أسس رحمه الله للوحدة الاسلامية

أقامت المستشارية الثقافية الإيرانية في لبنان حفلًا تأبينيًا بمناسبة رحيل رئيس المجلس الأعلى للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية آية الله الشيخ محمد علي التسخيري.
التأبين أقيم عبر الانترنت مراعاة للضرورات الصحية، وشارك فيه عدد من الشخصيات الدينية البارزة من مختلف الأديان في كل العالم، وتوقف عند مكانة الراحل العظيمة، وعلمه الزاخر الذي أفناه في سبيل التقريب بين المذاهب والأديان.
المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان، الدكتور عباس خامه يار، قال في كلمة له “ربما قلت كل ما أحببت قوله في هذا الرجل بعد معرفتي به على مدى أربعةِ عقود، والتي كانت معرفةَ مريدٍ بشيخِه وأنيسِه الذي يهربُ إليه كلما احتاجَ إلى نصيحةٍ، (..)، غير أنّ اجتماع الأحبة اليوم بذاتِه يجعلَني أراه بعيونٍ أخرى .. أراه في قلوب كافة الأطياف والأديان”.
الأمين العام لحركة التوحيد الاسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان رأى أن الشيخ التسخيري أنموذج في العمل الاسلامي فكان مدماكا وحجر أساس في مشروع التقريب بين مذاهب الامة وفي الانطلاق في وحدة الامة ونبذ الفرقة والانقسام
رئيس جمعية المعارف الإسلامية الثقافية، الشيخ أكرم بركات، اعتبر إن الشيخ التسخيري قد ذاب في الإمام الخميني (قدس سره)، وذاب في الامام الخامنئي (دام ظله)، وقال “اعتقد أن هذا الذوبان هو سر كماله وتوفيقه وانسانيته”.
وبإسم المجموعة اللبنانية للإعلام، توجه السيد يوسف نور الدين إلى الراحل الكبير قائلًا “ليس غريبًا أن يكون بحرك مترامي الأطراف، بعيد الآفاق، (..)، فلقد رأينا نجمًا في المنتديات والاجتماعات على مختلف الطوائف والمذاهب، (..)، تحاور بالكلمة الطيبة، وتناقش بالفكر النير، لا يوقفك بذلك تنوع أحزاب، ولا تعدد أديان ..”.
كما ألقيت كلمة باسم البطريرك الماروني، بشارة الراعي، تلاها ممثله الأب عبدو أبو كسم رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام، وتحدث ممثل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان الشيخ بلال محمد الملا، ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب، وأمين عام القمة الروحية الإسلامية المسيحية الدكتور محمد السماك، ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، وأمين عام الفريق العربي للحوار الاسلامي – المسيحي القس الدكتور رياض جرجور، والأمين العام السابق للجماعة الاسلامية ابراهيم المصري، ورئيس اللجنة الأسقفية للحوار الإسلامي المسيحي الأباتي انطوان ضو.
كما تخلل حفل التأبين كلمات أخرى لشخصيات مختلفة دينية وسياسية وثقافية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.