البحرين على خطى الإمارات .. السقوط في مستنقع “التطبيع”

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 12 سبتمبر 2020 - 9:28 صباحًا
البحرين على خطى الإمارات .. السقوط في مستنقع “التطبيع”

كما كان متوقعاً، أن البحرين ستسارع إلى اعلان خيانتها للقضية الفلسطينية بالتطبيع مع الكيان الصهيوني بشكل سريع بعد أن كانت سبقتها الإمارات بذلك، ولعلّ السعودية ليست بعيدة أبداً عن هذا الخيار وهي الحاضنة الأساس للبحرين في مشاريعها العدوانية.

موقف البحرين الخائن أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي أبدى استغرابه لسرعة اتمامه بهذا الشكل، بقوله “لم يكن أحدًا يعتقد أن هذا الاتفاق الثاني سيتم بهذه السرعة”.

واعتبر ترامب أن “هذه الاتفاقات ستؤدي إلى تحولات كبيرة في المنطقة”، مؤكداً أن المزيد من الدول ستقوم بتطبيع علاقاتها مع “إسرائيل”.

ترامب وصف اليوم بـ “التاريخي والمذهل”، لأن إعلانه يأتي في ذكرى 11 أيلول/سبتمبر، على حد وصفه، وأشار إلى أن “السعودية تقوم بأشياء ما كانت تقوم بها وعناصر الكراهية والقتال بدأت تتلاشى”، وفق زعمه.

وأعلن البيت الأبيض أنه تم التوصل للاتفاق خلال مكالمة هاتفية اليوم بين ترامب، وملك البحرين حمد بن عيسى، ورئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو.

وفي بيان مشترك، اتفقت الأطراف الثلاثة على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين “إسرائيل” والبحرين.

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية البحريني سيمثل البحرين في مراسيم التوقيع على التطبيع في البيت الأبيض الثلاثاء المقبل.

من جهته، قال كبير مستشاري الرئيس الأميركي جاريد كوشنر إنه تم رفع القيود عن الطائرات “الإسرائيلية” في الأجواء السعودية والبحرينية بعد حظر استمر 48 عاماً. وكشف أن الإتفاق سيشمل فتح سفارتين.

ونشرت وسائل إعلام العدو تعليقاً لنتنياهو على الإتفاق قائلاً إن “الاتفاق سيوقع يوم الثلاثاء في البيت الأبيض إلى جانب إتفاق التطبيع مع الإمارات”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.