أزمة مواد فحص كورونا إلى الحل في الأراضي المحتلة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 12:08 مساءً
أزمة مواد فحص كورونا إلى الحل في الأراضي المحتلة

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة اليوم الأربعاء أن العمل جارٍ مع الشركاء لحل أزمة نقص مواد فحص فيروس “كورونا” المستجد.

وأضافت الوزيرة الكيلة في بيان صحفي أن الشركات الموردة تنتظر وصول المواد من خارج فلسطين لتوريدها لوزارة الصحة.

وفي ما يخص المسوحات التي تم التبرع بها وجرى إتلافها، أشارت إلى أن ظروف تخزين هذه المسوحات قبل تسلمها من قبل وزارة الصحة كانت غير مطابقة لمواصفات تخزين هذا النوع، ما أدى إلى تلفها وتُقدّر كميتها بـ100 ألف مسحة.

وأوضحت الوزيرة أن إدخال هذه المسحوات من الأردن إلى فلسطين تم من قبل الأمم المتحدة، بسبب وقف التنسيق مع الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى أن الفترة الزمنية الطويلة التي استغرقها إدخال المسوحات كانت سببًا إضافيًا لتلفها.

وأهابت الكيلة بجمهور المواطنين المساعدة في التصدي لوباء كورونا من خلال التزامهم بإجراءات الوقاية والسلامة، وأهمها لبس الكمامات وغسل اليدين بشكل دوري والتباعد الاجتماعي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.