الاحتلال يشدد اجراءاته القمعية في الأقصى

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 1:45 مساءً
الاحتلال يشدد اجراءاته القمعية في الأقصى

شددت شرطة الاحتلال من اجراءاتها القمعية ضد الفلسطينيين في المسجد الأقصى المبارك من خلال منعهم الصلاة وإبعادهم عن مدينة القدس المحتلة، فيما سمحت للجماعات المتطرفة باقتحام الأقصى.

وأعلنت ما تسمّى “جماعات الهيكل” الصهيونية المتطرّفة عن توسيع دائرة الاقتحامات للمسجد الاقصى المبارك خلال عيدي “العرش” و”فرحة التوراة”، مستنفرة عناصرها وموظفيها على كافة صفحات التواصل الاجتماعي ومن خلال الاتصال المباشرة والرسائل النصية.

وشرعت “جماعات الهيكل” بالأمس بتوزيع بيان في البلدة القديمة وساحة البراق تدعو فيه للمزيد من الضغط على المصلين والمرابطين والأوقاف الإسلامية بهدف قلب وتغيير الواقع في المسجد الاقصى.

وشددت الجماعات المزعومة على ضرورة استغلال الدعم الأمريكي للمواقف الإسرائيلية والدفع باتجاه العديد من المشاريع التهويدية، وكررت سرد عدد من المشاريع الاستيطانية بالمنطقة الجنوبية من البلدة القديمة والقصور الاموية الملاصقة لجدار المسجد الأقصى.

فى سياق آخر، هدمت قوات الاحتلال مسكنين في خربة يرزا بالأغوار الشماليه تعود للمواطنين حافظ نعيم حافظ مساعيد ورامي نعيم حافظ مساعيد، وقاموا ايضًا بمصادرة سيارة تلفزيون فلسطين.

كما شنت قوات الاحتلال حملات دهم واعتقالات في صفوف المواطنين الفلسطينيين في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، واعتقلت تسعة فلسطينيين، منهم 4 شبان من مخيم العين غرب نابلس قرب مستوطنة “ألون موريه”، وهم: محمد إياد حمدي وكريم شاهين ومحمد حمدي ومحمد أبو الريش، وفي مخيم شعفاط بالقدس، اعتقل الاحتلال شابًا لم تعرف هويته بعد.

كذلك اعتقل الاحتلال الفتى أحمد خضر البدوي من مخيم العروب شمال الخليل، وكذلك الشاب علاء حسام نصار من بلدة عنبتا شرق طولكرم على حاجز طيار شرق البلدة، وفي كفر مالك شرق رام الله، اعتقل جنود الاحتلال أيوب عبد الرحمن أحمد بعيرات، وغسان أحمد حسن بعيرات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.