سينمائيون فلسطينيّون: لا للتطبيع مع العدو

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 1:45 مساءً
سينمائيون فلسطينيّون: لا للتطبيع مع العدو

دعا سينمائيون فلسطينيون زملاءهم في الإمارات والعالم السينمائي العربي إلى رفض التعاون ونبذ الشراكة مع السينما “الإسرائيلية” أو أية مؤسسة سينمائية في أبو ظبي أو العالم العربي تعقد اتفاقات مع كيان الاحتلال.

وأصدر هؤلاء بيانًا عبّروا فيه عن خيبة أملهم وأسفهم من “توقيع مؤسسات السينما في أبو ظبي اتفاقية سينمائية للعمل مع المحتل والمستعمر الإسرائيلي”، وأضافوا أن الاتفاقية “أكسبت شرعية أخلاقية للاحتلال بدلاً من تعزيز السينما الفلسطينية والعربية وتطوير الشراكة معهما”.

ومن بين الموقّعين على البيان الفنان الفلسطيني محمد بكري والمخرجة آن ماري جاسر، إلى جانب عشرات الممثلين والمخرجين والمصممين.

وطالب الموقعون زملاءهم بالعمل الجاد لقيام مؤسسات وشراكات عربية لدعم السينما الفلسطينية والعربية.

يذكر أن “لجنة أبو ظبي للأفلام” أبرمت الأسبوع الماضي اتفاقية مع “صندوق السينما الإسرائيلي”، ويأتي ذلك بعد إعلان التطبيع بين الإمارات و”إسرائيل” الذي بدأت نتائجه تتجلى على غير صعيد.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.