روحاني يحذّر من تحوّل نزاع قره باغ الى حرب إقليمية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2020 - 10:33 صباحًا
روحاني يحذّر من تحوّل نزاع قره باغ الى حرب إقليمية

أكد الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني ضرورة عدم المساس بأمن إيران، مشيرا الى أهمية الحذر والانتباه كي لا يتطوّر النزاع حول قره باغ الى حرب إقليمية.

وخلال اجتماع الحكومة الإيرانية اليوم الأربعاء، أوضح روحاني أنه شدّد في اتصالاته برئيسي جمهوريتي ارمينيا واذربيجان على ضرورة عدم المساس بأمن الجمهورية الاسلامية، ونبّه الذين يؤججون نار الحرب الى أن هذه الحرب لن تصبّ في مصلحة أي أحد.

وتطرّقَ الرئيس روحاني الى الخلافات حول منطقة قره باغ، قائلًا إن الأمن الإقليمي وأمن حدودنا مهمان بالنسبة لنا وقد مضى نحو 10 أيام على بدء هذه الحرب بين البلدين في قرع باغ الواقعة على حدودنا.. أكدتُ في حديثي مع رئيس أذربيجان ومحادثاتي السابقة مع رئيس وزراء أرمينيا مسألة الانتباه الى أمننا، وأضاف “نأسف للحرب ويجب أن تنتهي الحرب واستمرارها ليس في مصلحة أحد. نحن نحترم حقوق الشعب الأذربيجاني، والحرب والدماء ليست السبيل الى أي قضية، نحن مستعدون للمساعدة لحلها بطرق أخرى”.

وتابع “أمننا مهمٌّ وليس من المقبول بالنسبة لنا إطلاقا أن يسقط عدد من القذائف في أراضينا، ونطلب من الحكومتيْن الجارتيْن اللتيْن تربطنا بهما علاقات جيدة الانتباه الى هذه المسألة”.

وبشأن موضوع الإرهابيين، صرّح روحاني “هذا غير مقبول بالنسبة لنا ولن نسمح بذلك لأننا حاربنا لسنوات ووجود القائد شهيدنا سليماني في الميدان حتى لا يكون الإرهابيون في المنطقة وبالقرب من حدودنا. لهذا قاتلنا في سوريا والعراق وساعدنا شعبيهما. من غير المقبول أن يقوم البعض بجلب الإرهابيين الى القرب من حدودنا، وقد تم قول هذا صراحة لمسؤولي أذربيجان وأرمينيا”، وأردف “يجب الانتباه لأجل عدم تتصاعد هذه الحرب إلى حرب إقليمية. يجب على من ينفخ في نار الحرب أن يعلم أن هذا لن يكون في مصلحة أحد ويجب على الجميع احترام حقوق الشعوب وأن يعلم أن حل هذه المشكلة ليس عبر الحرب”.

وختم “يجب القيام بعمل سياسي وعلى كل دولة أن تعطي جارها حقوقه، والاحتلال غير مقبول بالنسبة لنا”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.