كيف سيتعاطى ترامب مع نتائج الانتخابات الرئاسية؟

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2020 - 12:26 مساءً
كيف سيتعاطى ترامب مع نتائج الانتخابات الرئاسية؟

تناول الكاتب الأميركي روس دوثات في مقالة نشرها في صحيفة “نيويورك تايمز” تعاطي الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب مع نتائج الانتخابات الرئاسية في حال فاز منافسه الديمقراطي جو بايدن، معتبرا أن “ترامب يفتقر لعناصر السلطوية والشعبية والمهارة السياسية”.

وقال دوثات في مقالته التي جاءت تحت عنوان “ترامب لن ينفّذ انقلابًا”، إن “إدارة الرئيس الحالي تبنت مقاربة تحمل بصمات السلطوية، فيما يفتقر ترامب لعناصر السلطوية والشعبية والمهارة السياسية، ولا يتحكم كذلك بوسائل الاعلام”، لافتا إلى أن “غالبية وسائل الإعلام معادية لترامب باستثناء قناة “فوكس نيوز”، في وقت هناك كراهية عند القيادة العسكرية الأميركية تجاه ترامب”.

وأشار الكاتب إلى أن “القضاة الذين عيّنهم ترامب في المحكمة العليا الأميركية أصدروا أحكامًا ضد قراراته، كما يخوض صراعا مستمرا مع وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “الـCIA” ومكتب التحقيقات الفدرالي “الـFBI””.

وأضاف أن “ترامب ليس لديه حركة شعبية ضخمة تقف خلفه، و”صاحب الشارع” في اميركا هو المعسكر اليساري المعادي لترامب، فيما يشكل “المعسكر اليميني” التهديد الحقيقي”، لافتا إلى أن “ترامب تراجع عن فصل المهاجرين عن أطفالهم أمام التنديدات ولم يتمادَ في بتحدي الكونغرس في هذا الشأن”.

ورجح الكاتب أن “يغادر ترامب البيت الأبيض في حال خسارته امام بايدن”، وقال إن “أي محاولة للتمسك بالسلطة بشكل غير شرعي ستكون عبارة عن مسرحية هزلية”.

الكاتب خلص الى أن “ترامب يمكنه نظرياً الاحتفاظ بالسلطة إذا كانت نتائج الانتخابات قريبة (بفارق بعض مئات الأصوات) بحيث لن يكون ممكنًا تحديد الفائز”، مضيفّا أن “ذلك ينطبق على أيّ رئيس يحاول الفوز بولاية ثانية”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.