غضب نقابي على امتداد لبنان رفضًا لرفع الدعم عن المحروقات والدواء والقمح

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 أكتوبر 2020 - 10:21 صباحًا
غضب نقابي على امتداد لبنان رفضًا لرفع الدعم عن المحروقات والدواء والقمح

غضب نقابي على امتداد لبنان رفضًا لرفع الدعم عن المحروقات والدواء والقمح
تحت عنوان “يوم الغضب والرفض”، لبّت شريحة واسعة من النقابيين دعوة الاتحاد العمالي العام في لبنان ونقابات المصالح المستقلة وقطعت بعض الطرق صباحًا، رفضًا لما يتم إشاعته عن قرار قريب لمصرف لبنان المركزي برفع الدعم عن القمح والمحروقات والدواء، في ظل أزمة ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية.

بيروت

ساعات الصباح الأولى شهدت قطعًا لطرقات في مختلف المناطق اللبنانية، ففي بيروت تم قطع الطريق عند مستديرة السفارة الكويتية باتجاه دوار الجندولين، حيث حُوّل السير إلى الطرق الفرعية.

طرابلس

وفي طرابلس، قطع الطريق على أوتوستراد البالما طرابلس بالاتجاهين، وفي البقاع قُطع السير عند مستديرة عاليه بالاتجاهين، وعند مستديرة المنارة-زحلة، وكذلك قطع طريق عام شتورة أمام مبنى الجمارك.

جونية

وتجمع عدد من المحتجين على اوتوستراد جونية-المسلك الغربي قرب الماكدونلدز للمشاركة في الاحتجاج، في حين أن حركة المرور كثيفة في المحلة.

المتن

وفي المتن، بدأ تجمع السيارات والباصات والشاحنات عند مستديرة الدورة استعدادًا للانطلاق بتظاهرة سيارة باتجاه مصرف لبنان للمشاركة في “يوم الغضب والرفض”.

الجنوب

في الجنوب، قطع السير عند مستديرة البص – صور باتجاه صيدا، وتم تحويله نحو الطرق الفرعية.

وفي صيدا بدأ التجمع للتحرك والاعتصام في ساحة النجمة منذ الساعة الثامنة صباحاً واستمر للساعة العاشرة.وتخلل الاعتصام وقفة للسائقين العمومين من سيارات وفانات وباصات كما شارك مختلف النقابات الاستشفائية والنفطية ومختلف القطاعات العمالية.

نائب رئيس نقاية السيارات العمومية في الجنوب ابراهيم بخاري تلا بيان المعتصمين دعا فيه إلى عدم المسّ برفع الدعم عن المحروقات. وسأل “أين أصبحت المساعدات الشهرية لقطاع النقل بكافة فئاته والمحددة بأربع ماية ألف ليرة لبنانية للمستحقين والأكثرية الساحقة من قطاع النقل لم تستلم أي مساعدة بعد”.

ولفت بخاري إلى ضرورة إقرار قانون الإعفاء من رسم الميكانيك للسيارات العمومية بكافة فئاتها، مشدداً على أن المطلب هو توقيف السيارات الخصوصية عن مزاحمة السيارات العمومية الشرعية.

كذلك نفذت نقابات عمال ومستخدمي منشآت النفط في الزهراني أمام دائرة الشحن اعتصاماً أكدوا فيه رفضهم لسياسات نهب أموال المتقاعدين في المصارف وسياسات النهب والتجويع التي مارستها الحكومات السابقة ما أدى إلى الانهيار الاقتصادي والمعيشي الذي نعيشه اليوم.

النبطية كما باقي المناطق اللبنانية التزمت بالاضراب، ومنذ الصباح الباكر نفذ موظفو المؤسسات والنقابات وسائقي السيارات العمومية والفانات اعتصامهم على دوار كفررمان والذي تخلله عدة كلمات أبرزها كلمة نائب رئيس الاتحاد العمالي العام أبو طلال فقيه الذي أكد على أن هذا الإعتصام جاء متأخرًا نتيجة الوعود الفاشلة من قبل المسؤولين.

وحذّر فقيه من أن هذا الاعتصام هو بمثابة إنذار أخير للمسؤولين في الدولة ، داعيًا إلى تشكيل حكومة في أسرع وقتٍ ممكن لإنقاذ ما تبقى من لبنان.

الأسمر: لن نسكُت عن قرار رفع الدعم

ومن الاعتصام الذي دعا إليه الاتحاد العمالي العام في لبنان في طرابلس، أكد رئيسه بشارة الأسمر أن همّ الاتحاد ليس قطع الطرقات على المواطنين والمساهمة في تفاقم الأزمة الاقتصادية، بل هو رسالة تحذيرية للسلطة اللبنانية، معلنًا الرفض المطلق لما يتم تسريبه حول قرار قريب لمصرف لبنان برفع الدعم عن القمح والدواء والمحروقات.

واستنكر الأسمر تبخر أموال المودعين بين ليلة وضحاها، وقال: “نحن أمام واقع أليم ولن نسكت ويجب أن تكون هناك ضمانات لإعادة أموال المودعين”.

ووجه رئيس الاتحاد العمالي العام تحية لعمال طرابلس ومياوميها في مصالح المياه والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وللمتعاقدين في التعليم الرسمي وتحية للاتحادات المشاركة في الاعتصام الرافض لرفع الدعم عن الدواء والمحروقات والخبز.

طليس: خطة التحرّك الخاصة بقطاع النقل البري ستُعَلن قريبًا

بدوره، قال رئيس اتحادات النقل البري بسام طليس من محيط السفارة الكويتية إن التحرك هو رسالة يوم غضب تحذيري والعناوين معروفة أبرزها رفض رفع الدعم، وأضاف:”لا ننفذ إضرابًا بل مجرّد توجيه رسالة وسنعلن خطة التحرّك الخاصة بقطاع النقل البري يوم الاثنين المقبل”.

بالموازاة، نفذ عمال وأجراء مرفأ طرابلس وقفة تضامنية أمام مقر النقابة في حرم المرفأ رفضًا “للواقع الاقتصادي والمعيشي المتردي وسياسة تجويع الناس المتمثلة برفع الدعم عن المواد الاساسية لا سيما المحروقات والدواء والقمح”، تلبية لمقررات الاسمر، ولدعوة نقيب عمال مرفأ طرابلس احمد السعيد وتضامنًا مع دعوة نائب رئيس الاتحاد العمالي العام في الشمال النقيب شادي السيد الذين دعوا للإضراب والاعتصام والتظاهر”.

نقيب عمال مرفأ طرابلس: مع الاتحاد العمالي العام في مطالبه

السيد أكد في كلمة ألقاها في الوقفة “التضامن مع الاتحاد العمالي العام”، وقال:”نشاركهم صرختهم فمطالبهم محقة، وأما ما يتعلق بالزيادة للعمال المحرومين من أبسط حقوقهم فقد ناقشنا الامر مع الادارة بشخص الاستاذ أحمد تامر الذي تجاوب معنا، وهو على اتم الاستعداد للوصول لحل هذه المشكلة، وايجاد صيغة مشتركة بين ارباب العمل والعمال، ولكن الامر لا يتعلق بموافقة ادارية، بل يتعداها الى تحرك حقيقي من قبل الدولة التي تعتبر غائبة بشكل تام”.

واعتبر أن “العمال يعانون مع ارتفاع سعر صرف الدولار لتدهور في قدرتهم الشرائية التي باتت معدومة، وانا اقف الى جانبهم من أجل الحصول على حقوقهم الشرعية، وسننطلق للمشاركة معهم في الاعتصام الذي يقومون به اليوم”.

غضب نقابي على امتداد لبنان رفضًا لرفع الدعم عن المحروقات والدواء والقمح

بعلبك

وفي منطقة بعلبك، قطع أصحاب الفانات مدخل بعلبك الجنوبي عند محلة دوار دورس بالاتجاهين تلبية لدعوة الاتحاد العمالي العام في “يوم الغضب والرفض”، وسط اجراءات امنية اتخذها الجيش.

وأوضح نقيب أصحاب السيارات العمومية في بعلبك الهرمل محمد الفوعاني أن “هذا الاعتصام التحذيري الذي دعونا إليه هو خطوة اولى للتعبير عن اوجاع المواطنين، ونحذر من مخاطر رفع الدعم عن المواد الغذائية والمحروقات، ويجب إعفاء المركبات والآليات من رسوم السير لعام 2020 أو 2021 والغرامات المرتبطة بها، لتكون بصيص أمل للمواطنين”.

الهرمل

وفي مدينة الهرمل نفذ قطاع النقل البري اعتصاما في ساحة الإمام السيد موسى الصدر، وأوقف السائقون حافلاتهم على جانبي الطريق قبل قطعه لبعض الوقت، مطالبين القوى الأمنية بالرقابة على المحطات والتشدد في إلزامهم بالسعر الرسمي ، خصوصا على أبواب فصل الشتاء في هذه المنطقة الباردة. وكذلك التشدد في الرقابة على أسعار السلع الغذائية في المحال التجارية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.