أميرة بحرينية استبقت تطبيع بلادها مع الصهاينة بعشر سنوات!

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 1:00 مساءً
أميرة بحرينية استبقت تطبيع بلادها مع الصهاينة بعشر سنوات!

كشف وزير الاتصالات الإسرائيلي السابق أيوب قرا أن الطريق لإقامة علاقات مع البحرين كان مُمَهدًا بعد علاج أميرة بحرينية في “إسرائيل” قبل عقد من الزمن، بحسب ما نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست”.

وقال قرا في المنتدى الاقتصادي الإسرائيلي الفلسطيني السنوي الثاني، الذي عقد عبر الانترنت إن معاملة “اسرائيل” للأميرة البحرينية فاطمة بنت خليفة عام 2010 ساهمت في تمهيد الطريق نحو إقامة العلاقات بين الجانبيْن.

وروى قرا كيف ساهم في تسهيل علاج “بنت خليفة” في مستشفى رامبام في حيفا بعد ان حضرت مع زوجها في زيارة أحيطت بالسرية، حينها كانت مريضة للغاية وقيل لها إنه يمكن علاجها في “إسرائيل”، وأضاف “كانت هذه بداية العملية، اعتقدتُ وقتها أن لدينا فرصة لإقامة علاقات جيدة مع دول الخليج”.

وأشار إلى أن الحادثة برمّتها كانت “سرية للغاية”، ولم يعرف بحصولها سوى الأميرة وزوجها ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

ووفق “جيروزاليم بوست”، ساعد قرا الزوجيْن للاستقرار في فندق “إسرائيلي” لمدة شهر بعد الخروج من المستشفى، قبل عودتهم إلى البحرين.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.