2.5 مليار دولار خسائر الاقتصاد الفلسطيني بسبب كورونا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 1:00 مساءً
2.5 مليار دولار خسائر الاقتصاد الفلسطيني بسبب كورونا

أعلن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، أن خسائر الاقتصاد الفلسطيني للعام الجاري بلغت أكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي، مقارنة مع العام 2019، بسبب التداعيات التي خلفتها جائحة فيروس كورونا.

وأوضح الإحصاء، في تقرير حول أبرز المؤشرات الاحصائية في فلسطين للعام 2020، في ظل جائحة كورونا، وذلك لمناسبة اليوم العالمي للإحصاء، الذي يصادف اليوم، أن نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي قد انخفض، حيث من المتوقع انخفاض نصيب الفرد بنسبة 15.6%، مقارنة مع العام 2019، ليصل إلى 2,840.3 دولار أمريكي.

وذكر التقرير الإحصائي، أن عدد رخص الأبنية انخفض بنسبة 45% خلال الربع الثاني 2020، كما سجَّل عدد الرخص للأبنية الجديدة انخفاضا بنسبة 48% خلال نفس الفترة، كما سجَّل انخفاضا بنسبة 40% مقارنة بذات الربع من العام 2019.

خسائر القطاع السياحي تجاوزت المليار دولار

وتشير التقديرات الأولية إلى تراجع انفاق السياحة الوافدة إلى فلسطين بنسبة 68% بالمقارنة مع عام 2019 لتبلغ 466 مليون دولار أمريكي، لتقدر خسائر قطاع السياحة الوافدة إلى فلسطين بحوالي 1.021 مليار دولار أمريكي لعام 2020.

كما شهد الربع الأول من عام 2020 انخفاض في مؤشر كميات الأنتاج الصناعي بنسبة 6.17% ليستمر هذا الإنخفاض خلال الربع الثاني 2020 لتصل النسبة إلى أكثر من 2.52%.

كذلك شهد الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين تراجعاً في مستويات الأسعار خلال الأرباع الثلاث الأولى من العام 2020، وكان ذروة هذا التراجع خلال الربع الثاني من العام 2020 بواقع 1.18% بالمقارنة مع الربع الأول من نفس العام، كما شهدت مستويات الأسعار في الربعين الثاني والثالث من العام 2020 تراجعاً بالمقارنة مع الربعين المناظرين من العام 2019؛ بواقع 1.51% و2.03% على التوالي.

%27 معدل البطالة

وبين الإحصاء في تقريره، أن عدد العاملين انخفض من حوالي المليون عامل في الربع الاول 2020 الى 889 الف عامل في الربع الثاني 2020، وأن أكثر من ربع المشاركين في القوى العاملة عاطلون عن العمل في الربع الثاني من العام الجاري 2020.

ولفت إلى أن27% معدل البطالة في الربع الثاني لعام 2020 والتفاوت لا زال كبيرا ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة، اذ بلغ 49% في قطاع غزة و15% في الضفة الغربية، وبالإعداد، بلغ عدد العاطلين عن العمل في فلسطين 321,400، بواقع 203,200 في قطاع غزة و 118,200 شخص في الضفة الغربية.

تحديات الأمن الغذائي

وذكر الإحصاء، في تقريره، أن 42% من الأسر الفلسطينية انخفض دخلهم بمقدار النصف فأكثر خلال فترة الإغلاق، مقارنة مع شهر شباط/فبراير 2020، منهم 46% في الضفة الغربية، و38% في قطاع غزة، وأن 41% من الأسر انخفضت نفقاتها الشهرية على المواد الغذائية، 47% من الأسر لم يكن لديها القدرة على تناول طعام صحي ومغذي خلال فترة الإغلاق.

بينما 61% من الأسر شعرت بالقلق من عدم وجود ما يكفي من الطعام للأكل، في حين أن 57% من الأسر لديها نظام غذائي أقل كماً وتنوعاً، و47% من الأسر لم يكن لديها القدرة على تناول طعام صحي ومغذي.

وأوضح التقرير الإحصائي، أن 24.0% من الأفراد عانوا من الفقر، “متعدد الأبعاد” في فلسطين ما قبل جائحة كورونا بالمقابل عانى ما يقارب 29% من الفقر النقدي، مما يعني أن الفقر في دولة فلسطين مرتبط ومدفوع بشكل رئيسي بالفقر “النقدي”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.