اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: عقوبات واشنطن تعبّر عن سياسات القمع والاستبداد وكمّ الأفواه

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 24 أكتوبر 2020 - 11:43 صباحًا
اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: عقوبات واشنطن تعبّر عن سياسات القمع والاستبداد وكمّ الأفواه

ندّد اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية بقرار الولايات المتحدة فرض عقوبات عليه، ووصفها بـ”الخطوة غير القانونية والبعيدة عن العرف والقانون الدولي”.

الاتحاد أشار في بيان له إلى أن المهمة الأساسية له هي إيصال الرسالة العالمية الإنسانية للإسلام الأصيل والمعلومات الموثقة والابتعاد عن فوضى الغطرسة العالمية واحتكار البيانات.

واعتبر اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية أن القرار الامريكي يعبّر عن سياسات القمع والاستبداد وكمّ الأفواه، وأشار إلى أن وسائل الإعلام المنضوية تراعي أخلاقيات المجتمع والأمن القيمي للأسرة والشفافية في المعلومات.

وأكّد الاتحاد أنه يعمل بناء للقوانين والأعراف الدولية وتحت مظلّة القيم والمبادئ التي أقرّتها الشرائع السماوية وقوانين الأمم المتحدة، وأن أعضاء الإتحاد سيكونون أكثر تصميمًا على أداء مهمتهم الإعلامية في تقديم المعلومات الدقيقة والشفافة.

اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية لفت أيضاً إلى أنه يعمل كمنظمة دولية غير حكومية ومستقلة دون الانتماء إلى أيّ دولة.

وختم الاتحاد بيانه بأن أعضاءه سيبقون صوت مظلوميتهم لرفع الظلم والاضطهاد عن العالم، وإن وسائل الاعلام المنضوية في الاتحاد هي من أفضل وسائل الإعلام على المستويين المهني والأخلاقي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.