تثبيت التطبيع لا ينتهي.. البحرين تكافح “معاداة السامية”

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 11:59 صباحًا
تثبيت التطبيع لا ينتهي.. البحرين تكافح “معاداة السامية”

بعد إعلان التطبيع مع الصهاينة وتوقيع اتفاقيات تعاون في أكثر من مجال بين المنامة و”تل أبيب”، وقّعت البحرين بشخص رئيس مجلس أمناء “مركز حمد العالمي للتعايش السلمي” فيها خالد خليفة الخليفة مع الإدارة الأمريكية مذكرة تفاهم لمكافحة ما تُسمّى “معاداة السامية في الشرق الأوسط”.

وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو شكر ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة على توقيع اتفاقية مع الجانب الأمريكي لمكافحة ما أسماه “معاداة السامية”.

وقال بومبيو عبر حسابه على “تويتر”: “شكرًا لجلالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، ومركز الملك حمد للتعايش، لتوقيع اتفاقية لمحاربة معاداة السامية مع المبعوث الأمريكي الخاص لرصد ومكافحة “معاداة السامية”.

وأعرب بومبيو عن فخر الإدارة الأمريكية بـ “شريكهم القوي البحرين” في سياق سعيهم للقضاء على معاداة السامية وترسيخ السلام.

وذكرت وكالة “أخبار اليهود” الأمريكيّة أنَّ الوثيقة المكوّنة من صفحتين تنصُّ على أنَّ “العرب واليهود شعبان ساميان مهدّدان بالكراهية، أو التعصّب تجاه الشعوب السامية، وأنّ على جميع شعوب الشرق الاوسط أن تطمح إلى التعايش في تسامح واحترام متبادل، كما يعترف بتعريف التحالف الدوليّ لإحياء ذكرى محرقة اليهود لمعاداة السامية”.

ويأتي توقيع اتفاقية مكافحة “معاداة السامية” بعد أيام من توقيع البحرين والكيان الصهيوني على اتفاقية تطبيع العلاقات رسميًا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.