السيد الحوثي: ماكرون ليس إلاّ “دمية” من “دمى” الصهاينة يدفعونه للإساءة للإسلام

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 11:19 صباحًا
السيد الحوثي: ماكرون ليس إلاّ “دمية” من “دمى” الصهاينة يدفعونه للإساءة للإسلام

لفت قائد حركة “أنصار الله” اليمنية السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي إلى أن “الأمّة الإسلامية اليوم مشحونة بالمشاكل والأزمات، ويجب أن تكون مناسبة المولد النبوي محطة لمواجهة هذه التحديات”.

موقف السيد الحوثي جاء في الاحتفالية التي أقيمت بمناسبة ذكرى مولد الرسول الأكرم النبي محمد (ص) في العاصمة صنعاء والتي حضرها الملايين من الشعب اليمني.

وفيما أشار السيد الحوثي إلى إنّ “شعبنا يحيي مناسبة المولد النبوي الشريف كمحطة تربوية وتعبوية وإيمانية”، أوضح أن “منشأ كل المشاكل الكبرى والمفاسد التي تعاني منها أمتنا والمجتمع البشري هو الانحراف عن رسالة الله وتعاليمه”.

وأكد أنّ الإيمان الذي ثمرته الطاعة لله تعالى وتحرير الإنسان من عبودية الطاغوت والاستعباد، هو أهم الحلول لمشاكلنا.

ولفت السيد الحوثي إلى إن “أيّ مخالفة لمنظومة التعليمات الإلهية لها آثار سلبية على واقع الإنسان ومحيطه”، وقال إن “الظلاميين عملوا على إزاحة حقائق مهمة أبرزها الإيمان بالله بالشكل الصحيح الذي عمل على تبليغه الأنبياء والرسل”.

وحول الاساءة الفرنسية للنبي محمد (ص) وموقف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، لفت السيد الحوثي إلى أن “ماكرون ليس إلاّ دمية من دمى الصهاينة اليهود، يدفعونه للإساءة للإسلام والرسول (ص)”.

وشدد قائد حركة “أنصار الله” على أن طاغوت العصر المتمثل بأمريكا و”إسرائيل” ومن يدور في فلكهما هو امتداد للاعوجاج عن الصراط المستقيم”، وأضاف “نظام الغرب الذي يستبيح الإساءة لله ولأنبيائه ويمنع كشف مؤامرات اليهود الصهاينة شاهد على سيطرة اللوبي الصهيوني الكافر على الأنظمة الغربية والإعلام في الغرب”.

وفيما أشار السيد الحوثي إلى أن النظام السعودي يسجن أحرار الشعب الفلسطيني فقط لموقفهم الحق ضد العدو “الإسرائيلي”، أضاف “النظام السعودي والإماراتي وآل خليفة والسودان شركاء لأمريكا و”إسرائيل” في مؤامراتهما”.‏

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.