الأيوبي في ذكرى المولد النبوي الشريف “مواقف ماكرون اعتداء صارخ على مسلمي العالم العربي والاسلامي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 2 نوفمبر 2020 - 2:50 مساءً
الأيوبي في ذكرى المولد النبوي الشريف “مواقف ماكرون اعتداء صارخ على مسلمي العالم العربي والاسلامي

شارك عضو مجلس أمناء حركة التوحيد الاسلامي الأستاذ عمر الأيوبي في احتفال المولد النبوي الشريف الذي نظمه اتحاد الجمعيات في جبل محسن في قاعة السيدة خديجة الكبرى رضي الله عنها وذلك بحضور شخصيات اجتماعية وثقافية ورؤساء جمعيات وهيئات المجتمع المدني.
الأيوبي رأى في كلمته أن محبة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كتبها الله سبحانه في قلوب المؤمنين فهي فرض لازم لا يتحقق بدونه الإيمان مضيفاً ” لقد تجمعت في رسول الله كل موجبات المحبة ولذا اصطفاه الله تعالى ليحمل آخر رسالات السماء الى الارض للناس كافة ، ليخرجهم من ظلمات الجهل والضلال الى نور الهداية والايمان “.
وتابع ” وفي هذه المناسبة التي جعلها البعض محطة للإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم ومن ذلك موقف الرئيس الفرنسي ماكرون، نؤكد أن مثل تلك المواقف تشكل اعتداء صارخاً على المسلمين في العالم العربي والاسلامي.
وقال الأيوبي ” إن إحياءنا لهذه الذكرى ينبغي أن يكون عنوانا لتأكيد وجهة الصراع الحقيقي مع العدو الصهيوني الغاصب على طريق تحرير مقدسات الامة في فلسطين وعلى رأسها مسرى النبي عليه الصلاة والسلام، مؤكدا الوقوف الى جانب مقاومتنا في لبنان وفلسطين وأن كل حالات التطبيع مع هذا الكيان هي خيانة للقضية الفلسطينية وطعن في ظهر الأمة وابتعاد عن تعاليم الرسالة المحمدية الأصيلة.
وختم بالتأكيد على وحدة الصف والكلمة ونبذ الخلافات التي من شأنها أن تفرق أمتنا وتضعف المسلمين لذلك فإن قوتنا في وحدتنا للوقوف في وجه مختلف الحملات التحريضية والمسيئة والتصدي لها لنكون صفا واحدا في وجه المؤامرات التي يحيكها أعداء الأمة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.