جيش العدو يتحضر لفوز بايدن وتغيير النهج ضد إيران

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 2 نوفمبر 2020 - 3:13 مساءً
جيش العدو يتحضر لفوز بايدن وتغيير النهج ضد إيران

اعتبر الكاتب في موقع “مكور ريشون” الاسرائيلي نوعام أمير أن ليس فقط الولايات المتحدة وكيان العدو ينتظران رؤية إذا ما كان الرئيس دونالد ترامب سيفوز بالإنتخابات، أيضًا الايرانيون ينتظرون النتيجة التي ستحسم السنوات المقبلة من خلال الإدراك أن ترامب سيواصل تعقيد الأمور على طهران بسبب عدم رغبتها في التخلي عن المشروع النووي، حسب تعبيرهم.

وقال الكاتب إن الجميع يدرك أن سقوط ترامب في الإنتخابات المقبلة سيؤدي إلى أن يشكل الاتفاق النووي” وجع رأس كبير للمؤسسة الأمنية الإسرائيلية”، مشيرًا الى أن المسؤولين في جيش العدو وفي الشاباك والموساد يعتقدون بأنه “إذا انتهى النهج الذي يقوده ترامب، فإن إيران ستحصل على أوكسيجن يعيد النبض لها، الأمر الذي سيمكنها من الترويج لخطوات ضد “إسرائيل””.

وأضاف الكاتب “لن تكون الصياغة بعيدة عن الواقع إذا قلنا إن بايدن جيد للإيرانيين، وبالتأكيد أفضل بكثير من ترامب”، لافتًا إلى أن التحدي الكبير هو الأمل بأن مَن يُنتخب سيواصل الخط الذي انتهجه ترامب.

وتابع “إذا انتُخب الرئيس الحالي لولاية إضافية سيضطر الإيرانيون إلى الانكفاء والتوقف للحظة واحدة والتفكير فيما إذا كان الثمن الكبير الذي يدفعونه في العقوبات القاسية وكل ذلك يمكن أن ينقلب بلحظة ويتحول إلى مشكلة كبيرة لـ”إسرائيل””، لافتًا إلى أن المسؤولين في المؤسسة الأمنية يأملون أن يستمر ما هو موجود.

واختتم مقاله قائلًا “لا أحد معنيّ باختيار مَن سيكون الرئيس المقبل لكن بالتأكيد هناك اهتمام بإقناع الأميركيين بمواصلة الخط الهجومي نفسه ضد طهران”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.