توقعات باشتعال الشارع في الولايات المتحدة بعد انتهاء المعركة الرئاسية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 5 نوفمبر 2020 - 12:44 مساءً
توقعات باشتعال الشارع في الولايات المتحدة بعد انتهاء المعركة الرئاسية

قال الكاتب في صحيفة الاندبندنت كيم سينغوبتا إن “إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الفوز بالانتخابات قبل انتهاء عملية فرز الأصوات، وكلامه عن التزوير وتهديده باللجوء إلى المحكمة العليا ينبئ بمعارك قانونيَّة مطوَّلة ومواجهات في الشارع”.

وأشار الكاتب إلى التوقعات التي تتحدّث عن أن الولايات المتحدة أمام مشهد شبيه بما حصل عام 2000، عندما صوَّتت المحكمة العُليا في ولاية فلوريدا لصالح بوش الابن، ما أعطاه بالتالي عدد الأصوات الكافية للفوز بغالبية الأصوات في المجمع الانتخابي (بعد خلاف على التصويت في فلوريدا وقتها بين بوش ومنافسه “آل غور”.

كما حذَّر الكاتب من قابلية اشتعال الوضع مقارنة مع ما كان عليه عام 2000، مشيرًا في هذا السياق الى أن الانتخابات الرئاسية الأميركية جرت بعد أشهر من الاحتجاجات التي نظمتها حركة “Black Lives Matter” (حياة السود مهمة)، بالإضافة لصداماتٍ بين جماعات يمينية مسلحة داعمة لترامب والطرف المقابل، والتي أدت الى وقوع القتلى.

وأكَّد أن التوقعات تشير إلى تدهور الوضع، موضحًا أن ترامب “ربط عمدًا” بين نتائج الإجراءات القانونية وخطر النزاع.

من ناحيته، اعتبر الكاتب “توم ماك تاغ” في مقالة نشرتها مجلة ذات “أتلانتيك” أن الأمور في الولايات المتحدة لم تصل بعد إلى الأزمة الدستورية، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن إعلان رئيسٍ أميركي فوزه قبل حسم النتائج هو أزمة بحد ذاتها.

وأضاف “ماك تاغ” إن ترامب أكَّد مخاوف منتقديه وكذلك مخاوف حلفاء أميركا، لافتًا الى ما قاله عن التزوير في العملية الانتخابية وعدم استناد هذا الكلام على شيء.

الكاتب أشار الى مخاوف على مستقبل “التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة” وحيال التداعيات الخارجية، ونقل عن السفير البريطاني السابق لدى واشنطن “دايفيد مانيغ” أن ما يجري ليس اختبارًا فقط لأميركا وانما “للنظام الديمقراطي عمومًا”.

كذلك نقل عن أعضاء في البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين الحاكم قولهم أن الوضع في الولايات المتحدة هو كارثة، مؤكدين أن ما تشهده الولايات المتحدة اليوم يعكس الانحدار.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.