مواجهات مع الاحتلال خلال حملة اعتقالات في الضفة والقدس المحتلتين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2020 - 12:24 مساءً
مواجهات مع الاحتلال خلال حملة اعتقالات في الضفة والقدس المحتلتين

شهدت مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين الليلة الماضية وفجر اليوم السبت عمليات دهم وتفتيش اندلع على إثرها مواجهات، واعتقلت خلالها قوات العدو الصهيوني عددًا من الفلسطينيين.

وأفادت مصادر فلسطينية أن مواجهات اندلعت في مخيم قلنديا في القدس المحتلة بعد اقتحام قوات العدو بأعداد كبيرة لحاراته وتفتيش عدة منازل.

ولفتت المصادر إلى أن قوات العدو أطلقت الرصاص الحي بكثافة خلال المواجهات في المخيم، ما أدى لإصابة أحد الشبان برصاصة في قدمه، ووصفت إصابته بالمتوسطة.

كما اقتحم جنود العدو عددا من المنازل منها منازل 3 شهداء، وقاموا بمعاينة المنازل وتصويرها من الداخل والخارج.

وفي سياق متصل، انتشرت قوات العدو في حي الشيخ جراح في مدينة القدس، واعتقلت شابين من سكان الحي، فيما شهدت البلدة القديمة ومداخل المسجد الأقصى فجر اليوم تشديدًا على الحواجز العسكرية المنتشرة، وإعاقة المصلين واحتجاز هوياتهم.

وفي الخليل، اقتحمت قوة للعدو بلدة بيت كاحل (شمال غرب) بعدد من الآليات العسكرية، فيما لم يبلغ عن أية اعتقالات.

وفي نابلس، اعتقلت قوات العدو أربعة شبان على حاجز نصبته قرب المدخل المؤدي لمستوطنة “يتسهار” جنوب المدينة.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس” في الضفة ارتكاب قوات العدو (1854) انتهاكًا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

ووثّق التقرير استشهاد مواطنين فلسطينيين اثنين، وجرح (154) آخرين بنيران قوات العدو التي اعتقلت (384) مواطنًا، وهدمت (16) منزلًا، وبلغ عدد المعتقلين (384) معتقلا، وعدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس (356) اقتحاما، وعدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة (388) حاجزا، وفق التقرير.

وصعدت قوات العدو من عمليات مداهمة المنازل وتفتيشها وتخريب محتوياتها، حيث طالت (159) منزلا، مقابل (94) منزلا تمت مداهمتها الشهر السابق.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.