قبل مغادرة ترامب البيت الأبيض.. العدو يُعيد إطلاق مشروعه الاستيطاني في القدس الشرقية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 نوفمبر 2020 - 1:29 مساءً
قبل مغادرة ترامب البيت الأبيض.. العدو يُعيد إطلاق مشروعه الاستيطاني في القدس الشرقية

تستغل سلطات العدو الصهيوني آخر لحظات دونالد ترامب في الرئاسة الأميركية لتحقيق أهدافها، إذ وافقت “تل أبيب” على بناء نحو 100 منزل جديد في حي بالقدس الشرقية، وذلك ضمن مشروع استيطاني كان من المفترض تنفيذه خلال العام 2010 لكنه عُلّق بسبب معارضة نائب الرئيس الأميركي حينها جو بايدن.

وقالت منظمة “السلام الآن” الإسرائيلية المناهضة للاستيطان إن “لجنة التخطيط التابعة لبلدية القدس، أعطت الثلاثاء الضوء الأخضر لبناء 96 وحدة استيطانية في “رامات شلومو” في القدس الشرقية”.

وكانت سلطات العدو قد أعلنت في آذار/مارس 2010 عزمها بناء 1600 وحدة سكنية في هذا الحي.

المخطط أعلن عنه، بالتزامن مع زيارة قام بها جو بايدن الى الأراضي المحتلة، ما أثار معارضة أميركية شرسة في ذلك الوقت، كما تسبّب في توتر للعلاقات مع البيت الأبيض لأشهر عدة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.