إيران تكذّب مزاعم أميركية بشأن اغتيال زعيم لـ”القاعدة” على أراضيها

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 نوفمبر 2020 - 2:53 مساءً
إيران تكذّب مزاعم أميركية بشأن اغتيال زعيم لـ”القاعدة” على أراضيها

دحض المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده اليوم السبت المزاعم التي روّج لها الإعلام الأمريكي بشأن اغتيال أحد عناصر تنظيم “القاعدة” الإرهابي في الجمهورية الإسلامية.

خطيب زاده نصح الإعلام الأميركي بـ”عدم الوقوع في فخّ المسؤولين الأميركيين والصهاينة في سيناريوهات “هوليوودية”.

وخلال مؤتمر صحافي عقده اليوم، نفى خطيب زاده ما ورد في التقارير التي نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية وصحيفة “نيويورك تايمز”بشأن اغتيال مسؤول في “القاعدة” في طهران، مؤكدًا عدم وجود أعضاء لهذه المجموعة الإرهابية في إيران.

وأشار زادة الى أن “تنظيم “القاعدة” الإرهابي وليد السياسات الخاطئة للولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة”، مضيفًا: “بين الحين والآخر، تحاول واشنطن و”تل أبيب” تصوير إيران على أنها مرتبطة بهذه الجماعة وغيرها من الجماعات الارهابية في المنطقة، من خلال بث الاكاذيب وتسريب معلومات كاذبة الى وسائل الإعلام من أجل التهرب من المسؤولية عن الأنشطة الإجرامية لهذه الجماعات الإرهابية”.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الايرانية: “على الرغم من أن أميركا في الماضي لم تدخر وسعًا في كيل اتهامات كاذبة ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية، إلا أن هذا النهج أصبح توجهًا دائما في الإدارة الأميركية الحالية، وحاول البيت الأبيض اتخاذ المزيد من الخطوات لتنفيذ خطته الخاصة بالتخويف من رهاب ايران من خلال تكرار مثل هذه الاتهامات”.

وأضاف خطيب زادة: “مما لا شك فيه أن مثل هذه الاتهامات تأتي في سياق الحرب الاقتصادية والاستخباراتية والنفسية الشاملة ضد الشعب الإيراني، وينبغي ألا تكون وسائل الإعلام منصة لنشر أكاذيب البيت الأبيض التي تستهدف ايران”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.