حركة التوحيد استنكرت الاعتداء الآثم على أحد مساجد جبيل” عبث بالسلم الأهلي والعيش المشترك

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 14 نوفمبر 2020 - 2:54 مساءً
حركة التوحيد استنكرت الاعتداء الآثم على أحد مساجد جبيل” عبث بالسلم الأهلي والعيش المشترك

استنكرت حركة التوحيد الاسلامي في بيان الاعتداء الآثم والتعرض المجرم لحرمة أحد مساجد جبيل من قبل أشخاص يعبثون بمفاهيم العيش المشترك والسلم الأهلي في لبنان، لبنان البلد المتنوع بمذاهبه وطوائفه، فإذا بهم يسيئون أكبر إساءة ويرتكبون خطيئة لا تغتفر بحق هذا الكيان القائم على احترام الآخر وصون معتقداته ومقدساته.
وأكدت الحركة أن استمرار ما يجري يقودنا الى ما يشبه النموذج الفرنسي الإلغائي المدمّر في وقت يعتبر تنوع العائلات الروحية المتعددة في بلدنا مثالا يحتذى للتعايش الانساني في المناطق المختلطة دينيا من العالم بعيداً عن صراع الحضارات الذي يطفو على السطح مؤخراً، فالاحترام المتبادل يتجلى بصور مختلفة في كثير من المدن اللبنانية.
وأضافت الحركة” ليس برئيا أن يحدث ما حدث في مرحلة حرجة ودقيقة من تاريخ لبنان تتسم بالانقسام السياسي وبالحرب الاقتصادية والفساد المستشري، وكل ذلك يدعونا للبحث عن خلفيات ما يحصل.
وختم بيان الحركة بدعوة القوى الامنية والقضاء اللبناني للتحرك للأخذ على أيدي المعتدين ومشغليهم الذين يحاولون ضرب صيغة التعايش والوحدة الوطنية في الجمهورية اللبنانية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.