تلبية لدعوة ابن زايد.. نتنياهو يزور الإمارات بطائرة رئاسية خاصة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 - 10:03 صباحًا
تلبية لدعوة ابن زايد.. نتنياهو يزور الإمارات بطائرة رئاسية خاصة

أفاد موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يخطط للتوجه لإجراء أول زيارة رسمية إلى الإمارات، تلبية لدعوة من ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد.

وأضاف الموقع أنه من المتوقع أن يدشن نتنياهو الطائرة المخصصة لرئيس الحكومة المعروفة باسم “جناح صهيون” أو “سلاح الجو الإسرائيلي 1″، والتي سيتم تسليمها في الأيام القادمة إلى سلاح الجو الإسرائيلي بعد استكمال جميع الرحلات التجريبية الخاصة بها.

في سياق متصل، أعلنت وكالة الأنباء البحرينية رسميًا أن بعثة بحرينية برئاسة وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني ستصل في زيارة رسمية إلى الأراضي المحتلة الأربعاء المقبل، وذكرت الوكالة ان هدف الزيارة هو إجراء محادثات ومناقشات حول اتفاق التطبيع.

وبحسب الموقع، فإن تسيير الطائرة الرئاسية التي ستقل نتنياهو الى الإمارات تأجل عدة أشهر بعد اتخاذ قرار بإقامة مقر خاص لها داخل قاعدة نفاتيم، جنوب الأراضي المحتلة، مجهز بأجهزة أمنية وحراسة متقدمة جدًا.

وذكر الموقع أنه قبل حوالي أسبوعين، أعلن مكتب نتنياهو عن صفقة لتعيين ضابط أمن خاص لطائرة رئيس الحكومة، يكون مسؤولاً عن حراسة الطائرة في القاعدة والاهتمام بصيانتها، وكَلّف شراء وتجهيز الطائرة مئات ملايين الشواكل.

الموقع لفت إلى أنها المرة الأولى التي يستخدم فيها كيان العدو طائرة رسمية خاصة لنقل رئيس الحكومة، إذ كانت تُستخدم طائرات تابعة لسلاح الجو الاسرائيلي أو لشركة “أركيع” أو “ال عال”.

الطائرة -وفق الموقع- متاحة أيضًا للاستخدام من قبل الرئيس الصهيوني رؤوفين ريفلين، لكنه صرّح أنه غير معني باستخدامها.

وباستطاعة الطائرة الوصول برحلات مباشرة الى الولايات المتحدة والصين، وهي مجهزة بأنظمة اتصال تؤمن اتصالاً آمنًا، ورُكبت لها أنظمة حماية ضد الصواريخ والهجمات الإلكترونية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.