الإمارات توقف تأشيرات مواطني 13 دولة معظمها عربية وإسلامية بعدما فتحتها للإسرائيليين

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 26 نوفمبر 2020 - 1:23 مساءً
الإمارات توقف تأشيرات مواطني 13 دولة معظمها عربية وإسلامية بعدما فتحتها للإسرائيليين

كشفت وثيقة عممتها دائرة الهجرة الإماراتية على الشركات العاملة في مجمع الأعمال تعليق إصدار تأشيرات جديدة لمواطني 13 دولة معظمها عربية وإسلامية.

وبدأ سريان وثيقة دائرة الهجرة في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري والتي تقضي بأن طلبات الحصول على تأشيرات عمل وزيارة جديدة تم تعليقها للمواطنين الموجودين في الخارج من 13 دولة، شملت لبنان، إيران، سوريا، الصومال، أفغانستان، ليبيا واليمن، حتى إشعار آخر.

وينطبق حظر التأشيرات أيضًا على مواطني الجزائر وكينيا والعراق وباكستان وتونس وتركيا، ويأتي قبل أيام من السماح للإسرائيليين بدخول الإمارات دون تأشيرة.

ولم يتضح على الفور ما إذا كانت هناك استثناءات للحظر الذي فرضته السلطات الإماراتية دون سبب معلن، لكن مصدرًا مطلعًا قال إن أبو ظبي أوقفت مؤقتًا إصدار تأشيرات جديدة للأفغان والباكستانيين ومواطني عدة دول أخرى بـ”سبب مخاوف أمنية”.

ولم يكشف المصدر عن طبيعة تلك المخاوف أو مداها الزمني، لكنه قال إن حظر التأشيرات من المتوقع أن يستمر لفترة محدودة.

وسبق أن قالت وزارة الخارجية الباكستانية الأسبوع الماضي، إن الإمارات أوقفت التأشيرات الجديدة لمواطنيها ومواطني بعض الدول الأخرى، مشيرة إلى أنها تسعى للحصول على معلومات من الإمارات بشأن سبب التعليق لكنها تعتقد أنه مرتبط بفيروس كورونا المستجد.

ويتزامن وقف التأشيرات لتلك الدول مع قرار مرتقب خلال أيام بالسماح للإسرائيليين بالدخول إلى الأراضي الإماراتية دون تأشيرة.

وكان وزير خارجية العدو جابي اشكنازي قد طالب أبو ظبي بإيجاد حل مؤقت للسفر بدون تأشيرة، واتفق الجانبان على منح شركات طيران العدو تصاريح لدخول الإمارات لجميع الركاب “الإسرائيليين” في رحلاتهم عبر عملية إلكترونية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.