تركيا وقطر توقعان 10 اتفاقيات بمجالات متعددة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 12:21 مساءً
تركيا وقطر توقعان 10 اتفاقيات بمجالات متعددة

أبرمت تركيا وقطر 10 اتفاقيات في مجالات مختلفة، خلال مراسم أُقيمت اليوم للغاية حضرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأمير القطري تميم بن حمد.

وبحث الرئيس التركي وأمير قطر خلال اجتماع ثنائي علاقات التعاون الاستراتيجية بين البلدين، في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والدفاع والطاقة والتعليم والنقل والرياضة.

ووقّع مسؤولون من الجانبين الاتفاقيات في مجالات مختلفة أبرزها: الاستثمار المشترك في مشروع “القرن الذهبي” بمدينة إسطنبول، والبورصة، وأنشطة الترويج المشترك في المناطق الحرة.

وتضمنت الاتفاقيات إنشاء لجنة اقتصادية وتجارية مشتركة، والتعاون في مجال إدارة المياه، وتعزيز التعاون الاقتصادي والمالي، والتعاون في مجالات الأسرة والمرأة والخدمات الاجتماعية.

كما وقّع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو ونظيره القطري محمد بن عبد الرحمن البيان الختامي لاجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية “قنا” أن اللقاء تناول “أوجه تعزيز وتطوير العلاقات بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين ومناقشة أبرز القضايا الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حيالها، وبالأخص مستجدات الأوضاع في فلسطين وليبيا وسوريا”.

ووصل أمير قطر ظهر اليوم العاصمة التركية أنقرة، للمشاركة في اجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا، واستقبله الرئيس أردوغان في المجمع الرئاسي وسط مراسم رسمية.

وتُعد تركيا وقطر شريكين استراتيجيين يتعاونان في العديد من القضايا على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية، وشهدت العلاقات الثنائية تقدمًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة بكافة المجالات.

تجدر الإشارة أن اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا تأسست عام 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى في كانون الأول/ ديسمبر من العام التالي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.