خلافٌ إضافي في حكومة العدو: من سيكون السفير في الإمارات؟‎

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2020 - 12:24 مساءً
خلافٌ إضافي في حكومة العدو: من سيكون السفير في الإمارات؟‎

أفادت صحيفة “معاريف” عن اندلاع مواجهة إضافية في حكومة العدو، وهذه المرة بشأن المرشحين لمنصب سفير الكيان الصهيوني في الإمارات.

وقالت “معاريف” إن “مراسم افتتاح سفارة “إسرائيل” في أبو
ظبي من المخطط أن تجري في شهر كانون الثاني المقبل، فيما ينتظر ممثلو وزارة الخارجية، الذين يعملون في أبو ظبي، توسيع الممثلية الذي سيحصل
في الأسابيع المقبلة”.

وأشارت “معاريف” الى أن مسألة تعيين السفير موضع خلاف بين كتلتي “”الليكود” و”حزب أزرق أبيض” ولم تُحلّ حتى الآن.

ونقلت عن مصادر في الليكود أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يفضّل تعيين شخص في هذا المنصب من طرفه ويكون موضع ثقته، في حين يجري التداول بعدد من الأسماء بينهم عضو الكنيست آفي ديختر الرئيس السابق للشاباك، وهناك اسم آخر مطروح هو (ر)، المعروف باسم “ماعوز”، عضو طاقم مجلس الأمن القومي والمقرب جدًا من رئيس مجلس الأمن القومي مئير شبات، وكان قد خدم نحو 20 عامًا في الشاباك، وكان أيضًا قائدًا للواء غزة في المنطقة الجنوبية.

في المقابل، يطالب وزير الخارجية الصهيوني غابي أشكنازي بتعيين سفير مختص من الوزارة في أبو ظبي.

وبحسب “معاريف”، حتى الآن ليست هناك اتصالات بين رئيس الحكومة ووزير الخارجية للتوصل إلى اتفاق حول التعيين.

بالموازاة، يقول مسؤولون في وزارة الخارجية الصهيونية إنه بعد افتتاح
السفارة الإسرائيلية سيجري تعيين قائم بأعمال السفير، وسيكون هناك مندوب رفيع في وزارة الخارجية من المستوى المهني.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.