إيران وأفغانستان تفتتحان خطّ “خواف هرات” السككي: نقلة نوعية لترانزيت السلع بين أوروبا وآسيا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 ديسمبر 2020 - 1:11 مساءً
إيران وأفغانستان تفتتحان خطّ “خواف هرات” السككي: نقلة نوعية لترانزيت السلع بين أوروبا وآسيا

افتتح الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني ونظيره الأفغاني أشرف غني عن بعد اليوم الخميس، طريق السكك الحديدية الذي يربط بين مدينة خواف شرق إيران (بمحافظة خراسان الرضوية) ومدينة هرات الافغانية.

وفي تصريحه بمراسم الافتتاح، قال روحاني مخاطبا اشرف غني: “اليوم، هو يوم السلام ويوم الرحمة والانفراج بالنسبة لكلا الشعبين الايراني والافغاني العظيمين؛ وذلك في ضوء القواسم التاريخية والثقافية التي تربط بينهما والمنطقة التي تعايشا فيها جنبًا الى جنب في اجواء سادتها الاخوة وحسن الجيرة على مدى التاريخ”.

وأضاف روحاني “اليوم سيخلد كأحد المناسبات التاريخية بالنسبة للشعبين الايراني والافغاني”؛ مضيفًا أنه “لطالما كانت علاقاتنا قائمة على الوئام والأفكار والثقافات والسلوكيات والجهود، والتي ستعزز هذه الأواصر عبر الطريق السككي الجديد”.

وتابع روحاني إنه “ليوم سعيد بالنسبة لشعبي أفغانستان وإيران، وإنني سعيد جدًا رغم أننا لم نتمكن من تدشين هذا المشروع حضوريًا بسبب الظروف الصحية الناجمة عن جائحة كورونا، لكن نشهد هذا الافتتاح الكبير عبر الفضاء الافتراضي، إنه ليوم تاريخي خالد”.

وبافتتاح هذا المشروع الذي يصل مدينة خواف الايرانية بولاية هرات الأفغانية، ستحدث نقلة نوعية في مجال ترانزيت السلع بين أوروبا وآسيا، بما يعزز دور الجمهورية الاسلامية في ممرات الشرق الى الغرب، وطريق خواف – هرات السككي يمتد لنحو 140 كم ويشكل احد اكبر مشاريع السكك الحديدية في ايران وافغانستان.

كما يؤدي هذا المشروع الى ربط أفغانستان عبر إيران بسائر المناطق الدولية ومنها المياه الحرة الجنوبية ومنطقة القوقاز وتركيا والعراق واوروبا، الى جانب توفير خدمات الطرق السككية لنحو مليون شخص من الشعب الأفغاني في منطقة هرات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.