بأغلبية ساحقة.. الأمم المتحدة تتبنّى 6 قرارات لصالح فلسطين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 ديسمبر 2020 - 11:15 صباحًا
بأغلبية ساحقة.. الأمم المتحدة تتبنّى 6 قرارات لصالح فلسطين

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة مساء أمس الخميس 6 قرارات تتعلق بالقضية الفلسطينية.

وحصل القرار الخاص بتقديم المساعدة إلى اللاجئين الفلسطينيين على تأييد 169 دولة، مقابل اعتراض جهتيْن (كيان العدو الصهيوني والولايات المتحدة) وامتناع 7 دول (الكاميرون، وكندا، وكيريباتي، ومدغشقر، وجزر المارشال، وناورو، وبالاو).

كما حصل القرار الثاني المعني بعمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” على أغلبية 162 دولة، واعتراض 3 دول وكيان (كندا، وكيان العدو، وجزر المارشال، والولايات المتحدة)، وامتناع 9 دول (أستراليا، والكاميرون، وغواتيمالا، وكيريباتي، ومدغشقر، ومالاوي، وجزر المارشال، وناورو، وجزر سليمان) .

وحصل القرار الثالث الخاص بممتلكات اللاجئين الفلسطينيين والإيرادات الآتية منها على تأييد 160 دولة واعتراض 4 دول وكيان العدو (كندا، وكيان العدو، وجزر المارشال، وناورو، والولايات المتحدة) وامتناع 12 عن التصويت، فيما حصل القرار الرابع الخاص بالمستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية والجولان السوري المحتل، على تأييد 150 دولة واعتراض 6 دول وكيان (كندا، وهنغاريا، وإسرائيل، وليبيريا، وجزر المارشال، وناورو، والولايات المتحدة) وامتناع 17 دولة عن التصويت.

وحصل القرار الخامس الخاص بالاعتداءات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، على أغلبية 147 دولة واعتراض 9 دول وكيان العدو (أستراليا، وكندا، وغواتيمالا، وهنغاريا، وليبيريا، وجزر المارشال، وناورو، وغينيا الجديدة بابوا، والولايات المتحدة)، وامتناع 16 دولة عن التصويت.

هذا وحصل القرار السادس الخاص بأعمال اللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الاعتداءات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة، على تأييد 76 دولة، واعتراض 14 دولة، وامتناع 83 دولة عن التصويت.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.