قروض الإسكان تُبصر النور مجدّدًا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 15 ديسمبر 2020 - 11:51 صباحًا
قروض الإسكان تُبصر النور مجدّدًا

أعلن رئيس مجلس الإدارة – المدير العام لمصرف الإسكان ش.م.ل جوزيف ساسين عن إطلاق برنامج قروض ميسرة جدا بالليرة اللبنانية مخصصة لشراء أو بناء أو ترميم مسكن، مؤكدا أن هذا البرنامج سيكون بالإضافة الى عمليات الإقراض من أموال المصرف الخاصة بالليرة اللبنانية لتمويل ترميم وإعادة بناء وتأهيل المساكن المتضررة من جراء انفجار المرفأ في 4 آب 2020.

وقال ساسين في بيان له إن انطلاقا من أن تأمين المسكن هو الحافز للشباب للزواج وتكوين عائلة جديدة، وحيث أن المسكن يشكل الرابط الفعلي بين الإنسان وأرضه، بخاصة في ظل موجة هجرة الشباب الحالية… وعلى الرغم من استفحال الظلام الذي نعيش وإنزلاق البلد نحو الهاوية، وبهدف إشعال بارقة نور في النفق السياسي المظلم وإحياء الأمل بالمستقبل، قرر المصرف تخصيص كامل قيمة القرض الذي حصل عليه من الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي بقيمة 165 مليون دولار أميركي ما يعادل حاليا خط إئتمان بقيمة حوالى 640 مليار ليرة لبنانية لتمويل قروض طويلة الأجل للبنانيين المقيمين كما وللعاملين خارج لبنان وذلك لشراء او بناء أو ترميم مسكن”.

وعدد سياسين شروط القرض، التي جاءت على الشكل التالي:

1- المباشرة بإطلاق المشروع ضمن سقوف بقيمة 300 مليون ليرة لبنانية للمداخيل العائلية التي لا تتعدى عشرة أضعاف الحد الأدنى للأجور، و450 مليون ليرة لبنانية للمداخيل العائلية التي تتعدى عشرة أضعاف الحد الأدنى للأجور ولا تفوق عن 15 ضعفه، على ان يصار الى تعديل هذه السقوف الى 450 و600 مليون ليرة لبنانية لاحقا بعد مصادقة مجلس النواب على رفعها.
2- تحديد معدل فائدة الإقراض بنسبة 4,5 في المئة سنويا.
3- تحديد المدة القصوى لسداد هذه القروض بـ 30 سنة”.

وأضاف ساسين أن “مصرف الإسكان نجح طوال السنوات السابقة في بناء أواصر المصداقية والشفافية مع الصندوق العربي، الأمر الذي أهله للحصول على القرض المذكور وهو الثالث من نوعه وليس الأخير، يقدمه الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي لمصرف الإسكان”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.