العمال المهاجرون الى السعودية.. تعذيب واحتجاز في ظروف مُهينة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 ديسمبر 2020 - 1:00 مساءً
العمال المهاجرون الى السعودية.. تعذيب واحتجاز في ظروف مُهينة

في سياق انتهاكات النظام السعودي لحقوق الإنسان بكل معاييرها، كشفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن السلطات تحتجز المئات من العمّال المهاجرين ومعظمهم من الإثيوبيين في ظروف مُهينة وقاسية إلى درجة تصل لحد الاستعباد والموت.

وقالت المنظمة في بيان لها يوم أمس الثلاثاء إن “المعتقلين يُحتجزون في غرف مكتظة للغاية لفترات مطوّلة، والحرّاس يعذّبونهم ويضربونهم بعصي حديدية مغلّفة بالمطاط، ما أدّى إلى وفاة 3 منهم على الأقل بين تشرين أول/أكتوبر وتشرين ثاني/نوفمبر”.

وأضافت المنظمة أن “على السلطات السعودية أن تفرج فورا عن المحتجزين الأكثر ضعفاً، وتحرص على استخدام الاحتجاز فقط كتدبير استثنائي وكملاذ أخير، وعليها فوراً إنهاء أي تعذيب وسوء معاملة، والتأكّد من مراعاة ظروف الاحتجاز للمعايير الدولية”.

ونشرت المنظمة مقطع فيديو يظهر العشرات من المعتقلين المهاجرين في أحد سجون السعودية بالعاصمة الرياض، وتظهر عليهم آثار تعذيب وسوء تغذية.

بدورها، قالت الباحثة في قسم حقوق اللاجئين والمهاجرين في المنظمة نادية هاردمان: “ليس لدى السعودية أي عذر لاحتجاز عمّال مهاجرين في ظروف مريعة وسط تفشي وباء صحي لشهور طوال”.

وأشارت هاردمان إلى أن “لقطات الفيديو لتعذيب وقتل غير امشروع هي مشاهد صادمة، خصوصا ان السلطات لم تبد اي استعداد لتحريك ساكن للتحقيق في ظروف الاعتداء ومحاسبة المسؤولين عنها”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.