دبي تحتضن الاسرائيليين وتكشف بياناتهم الشخصية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 18 ديسمبر 2020 - 12:11 مساءً
دبي تحتضن الاسرائيليين وتكشف بياناتهم الشخصية

ذكر موقع القناة 12 الصهيونية أن عددًا كبيرًا من الإسرائيليين استغلوا الفرصة للسفر والاستجمام في دبي، والكثير منهم لا زالوا يخططون لرحلتهم المقبلة.

وأشار الى أن قسمًا كبيرًا منهم يستخدم مواقع الانترنت للحصول على عروض، وحتى لشراء وإصدار التأشيرة السياحية المطلوبة للدخول الى الإمارات.

ولفت الى أنه جرى اكتشاف خرق أمني في موقع الكتروني يسمى Sharaf Travels، الذين حجز العديد من الإسرائيليين عبره إجازتهم وحصلوا الى التأشيرة، ما أثار مخاوف بشأن تسريب التفاصيل الشخصية عن العديد من الإسرائيليين – وحتى الاستخدام الخطير لبطاقة التأشيرة الخاصة بهم.

وقال خبير السايبر والمدير العام لشركة Security Joes الاسرائيلية عيدو نائور إن تقريرًا لباحث سيبراني يدعى درور شيمش قادنا إلى مواقع وكالات السفر في دبي، حيث يوجد تسريب للمعلومات عن إسرائيليين.. فحصنا الموقع، وبالفعل اكتشفنا ان هناك تسريبًا: كلّ اسرائيلي يقوم عبر الموقع بإصدار تأشيرة الى دبي، يتعرض لاختراق من قبل قراصنة يمكنهم عرض جميع التفاصيل التي تظهر وحتى استخدام ملف PDF الخاص بالتأشيرة نفسها “.

وبحسب الموقع، عند انتهاء عملية إصدار التأشيرة، يتلقى الزبون الإسرائيلي رابطًا إلى عنوان بريده الخاص PDF للتأشيرة نفسها -بغرض تقديمها أو طباعتها. وفي الرابط، تظهر أربعة أرقام، والقيام بتغيير متقطع في الأرقام يؤدي إلى عرض هوية التأشيرات لإسرائيليين آخرين.

موقع القناة 12 أشار الى أن الأمر يتعلّق بفشلٍ خطير يسمح للقراصنة، الذين يدركون بالطبع مثل هذه الإخفاقات، بكشف التأشيرات الخاصة للعديد من الإسرائيليين، والتي تتضمّن تفاصيل شخصية للذين سافروا إلى دبي، بما في ذلك الاسم الكامل وصورة جواز السفر والعنوان السكني ورقم جواز السفر والمزيد.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.