المؤسسة الأمنية الاسرائيلية تخشى تصعيدًا لمستوطنين متطرّفين

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 - 12:29 مساءً
المؤسسة الأمنية الاسرائيلية تخشى تصعيدًا لمستوطنين متطرّفين

وتَّرت الحوادث البطولية التي وقعت في الأيام الأخيرة في منطقة الضفة الغربية العدو الصهيوني.

على ضوء هذا الوضع، أمر قائد قيادة المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال اللواء تامير يدعي برفع مستوى الجهوزية في جميع نقاط الاحتكاك بين الفلسطينيين والاسرائيليين، خشيةً من العمليات الشعبية الفلسطينية وعمليات الانتقام من قبل “فتيان التلال اليهود”(مجموعة من المستوطنين اليهود المتطرفين).

الأيام الثلاثة الأخيرة، التي شهدت جملة أمور كهجوم على قوات جيش الاحتلال، مقتل مستوطنة في الضفة، مهاجمة فلسطينيين على يد مستوطنين ومقتل شاب من “فتيان التلال” خلال مطاردة الشرطة، عزّزت فرضية العمل الثابتة لدى الجيش في الضفة الغربية.

ويقول إعلام العدو إن هذا الأسبوع العنيف بدأ منتصف يوم السبت، عندما قام فلسطيني برشق زجاجة حارقة نحو جندي من لواء غولاني فر من دون أي إصابة. وبضغط من السياسيين، وما نشر على وسائل الاعلام، تقرر في لواء غولاني طرد الجندي لعدة أشهر. يعتقد المعنيون في الجيش بأنه كان يجب قتل هذا الشخص، الذي طارده الشاباك واعتقاله بعد يوم على ذلك.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.