سيناريو ما بعد الانتخابات: نتنياهو لن ينفرد بحكومة يمينية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 23 ديسمبر 2020 - 1:24 مساءً
سيناريو ما بعد الانتخابات: نتنياهو لن ينفرد بحكومة يمينية

مع حلّ الكنيست منتصف ليل أمس، بدأت التحليلات في الكيان الصهيوني تتوالى بشأن ما سيؤدي إليه انفجار الخلاف بين الأحزاب الاسرائيلية ولا سيّما بين الليكود وأزرق أبيض من تداعيات ستظهر في خريطة الانقسامات بين مختلف الشخصيات.

مسؤولون رفيعون في حزب “أزرق أبيض” رأوا أن حزبهم لن يخوض انتخابات الكنيست القادمة، بينما يؤكد رئيسهم بيني غانتس أنه سيخوض الانتخابات.

ويقول هؤلاء المسؤولون إن حزب “أزرق أبيض” سيتفكّك ولن يصمد لغاية موعد الانتخابات القادمة. ويضيفون إن الشخصية الثانية في الحزب، غابي اشكنازي الذي يشغل منصب وزير الخارجية في الحكومة الحالية، ينوي الانسحاب من الحياة السياسية، وكذلك آفي نيسانكورن الذي يشغل منصب وزير القضاء في الحكومة الحالية، ويعتبر من أبرز الشخصيات في الحزب، ينوي هو الآخر الانسحاب من الحياة السياسية.

موقع “إسرائيل نيوز 24” أشار الى ان استطلاعات الرأي الانتخابية التي تجرى مؤخرا تمنح حزب “أزرق أبيض” نتائج متقلّبة، غير أن أفضل ما حصل عليه الحزب في هذه الاستطلاعات الانتخابية هو ستة مقاعد في الكنيست القادمة.

هذا ومن المعروف أن عدد أعضاء الكنيست من حزب “أزرق أبيض” المنضوي تحت راية الائتلاف الحكومي مع حزب الليكود برئاسة نتنياهو، هو 14 عضوًا، بعدما وقع الانشقاق الكبير في الحزب وأدى الى انفصال حزب “يش عتيد” برئاسة يائير لابيد وحزب “تيلم” برئاسة موشيه يعلون، عن التحالف الانتخابي الذي حصل على 33 مقعدًا في الكنيست الاخيرة.

أول استطلاع لانتخابات 2021: نتنياهو لن يستطيع تشكيل حكومة يمين

بالموازاة، أظهر استطلاع نشرته القناة 12 الإسرائيلية انه إذا جرت الانتخابات اليوم، نتنياهو والليكود سيكونان في المقدمة، لكن لن يستطيعا تشكيل حكومة يمينية فقط.

وبيّنت النتائج أنه في حال جرت الانتخابات اليوم سيحصل حزب “الليكود” على 29 مقعدا، وحزب جدعون ساعر(المنشقّ عن الليكود) هو الثاني بحجمه مع 18 مقعدًا.

ووفقا للاستطلاع، حزب “يش عتيد (هناك مستقبل) – تلم” برئاسة يئير لبيد سيحصل على 16 مقعدًا، وحزب “يمينا” برئاسة نفتالي بينت يفوز بـ13 مقعدًا، اللائحة المشتركة تفوز بـ 11 مقعدًا.

حزبا “شاس” و”يهوداة هتور” 8 مقاعد لكل واحد منهما، “إسرائيل بيتنا” برئاسة أفيغدور ليبرمان 7 مقاعد، حزب ميرتس 5 مقاعد، أمّا حزب أزرق أبيض برئاسة بني غانتس ينهار وقريب الى نسبة الحسم مع 5 مقاعد.

في المقابل، أحزاب العمل و”غيشر” و”البيت اليهودي” لم تجتز نسبة الحسم.

وعند فحص صورة الكتل، يمكن ان نرى ان نتنياهو لن يستطيع تشكيل حكومة يمين من “الليكود”، “شاس”، “يهوداة هتورا” و”يمينا” – لهذه الأحزاب مجتمعة سيكون 58 مقعدًا فقط.

وإذا جرى جمع كلّ الأحزاب التي أعربت عن معارضتها الجلوس في حكومة مع نتنياهو، سيكون لها 51 مقعدًا: 18 لحزب ساعر، 16 لبيد، 7 ليبرمان، 5 غانتس، و5 ميرتس. وهؤلاء سوية مع اللائحة المشتركة لديهم 62 مقعدًا.

وفيما يتعلّق بسؤال من المناسب لرئاسة الحكومة، أظهر الاستطلاع أنه لا يوجد تغيير جوهري، فأغلب الذين أجابوا يعتقدون بأن نتنياهو هو المناسب أكثر لهذا المنصب مع 33%، بعده جدعون ساعر مع 16%، يئير لبيد مع 12%، نفتالي بينت 8%، غانتس مع 4%.

وحمّل أغلب المشاركين في الاستطلاع نتنياهو مسؤولية الوصول الى الانتخابات، و38% يعتقدون بأنه المتهم الأساسي في الانجرار الى معركة انتخابية رابعة، 20% يعتقدون بأن بني غانتس هو المتهم الأساسي و28% يعتقدون بأن الاثنيْن متهمان.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.