صفعة جديدة لنتنياهو.. زئيف إلكين يلتحق بساعر

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 24 ديسمبر 2020 - 12:19 مساءً
صفعة جديدة لنتنياهو.. زئيف إلكين يلتحق بساعر

بعد أيام على أعلان حل الكنيست والتوجه إلى انتخابات رابعة، أعلن وزير التعليم العالي في حكومة العدو الصهيوني زئيف إلكين عن استقالته من الحكومة وانشقاقه عن حزب “الليكود”، مؤكدا انضمامه إلى حزب “أمل جديد” الجديد الذي أسسه القيادي السابق في “الليكود” والمنشق جدعون ساعر.

وذكر رئيس تحالف أحزاب اليمين “يمينا” نفتالي بينيت عن ترشحه لرئاسة الحكومة، وقال إن “الوقت حان للتغيير”، وأضاف أن “الحكومة التي سيعمل على تشكيلها ستكون مهمتها الرئيسية محاربة “انتشار فيروس كورونا”، ودعا جميع الأحزاب المؤيدة لما أسماه “الدولة الديموقراطية”إلى وضع جميع الخلافات جانبًا للعمل معه، وقال: “عندما يجوع الانسان، السياسة لا تهم”.

من جهة اخرى، هاجم إلكين رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو بشدة، وقال: “دمرتَ “الليكود” وجلبتَ له عبادة الشخصية. لا يمكنني المطالبة بالتصويت لمن توقفتَ على الايمان به”.

وفي رسالة استقالته، قال إلكين لنتنياهو: “للاسف في العامين الماضيين وتحديدا في الفترة الأخيرة، أشعر أكثر وأكثر باعتباراتك الشخصية، والمقربون منك يتولون أكثر وأكثر دوراً مركزياً في اتخاذ القرارات، والتي تكون في أحياناً كثيرة أمراً ملحاً لـ”اسرائيل” ومواطنيها”، مضيفا أنه “عندما أرى هذه العملية الخطيرة عن قرب فإنني أقلق أكثر فأكثر، وثقتي بك وبحسن نواياك انهارت.. والاعتبار الشخصي لديك يتغلب على القومي”.

بدوره، ردَّ الليكود على انشقاق إلكين قائلا إنه “انشق عن “كاديما” الى “الليكود” ومن “الليكود” إلى جدعون ساعر فقط لأنه لم يكن من العشرة الأوائل في الحزب، ولم يحصل على المنصب الذي أراده”.

استطلاع: فرص تشكيل حكومة بدون “الليكود” تزداد

إعلان إلكين، أثار عاصفة كبيرة من ردود الفعل التي ستترك أثرا دراماتيكيا على الخارطة السياسية وعلى العملية الانتخابية. وبحسب استطلاع اجرته إذاعة “103 أف أم” الإسرائيلية، فإن حزب جدعون ساعر “أمل جديد”، يتعاظم بشكل جوهري على حساب “الليكود”، والفجوات بين الحزبين أصبحت تقدر بثلاثة مقاعد فقط، لتزداد فرص تشكيل حكومة بدون الليكود وبنيامين نتنياهو.

وبحسب نتائج الاستطلاع، فقد سجّل “الليكود” تهاوٍيا كبيرا وانخفض إلى 25 مقعدا، فيما تعاظم حزب “امل جديد” على حساب “الليكود” وحصل على 22 مقعدًا.

حزب “يمينا” الذي يترأسه نفتالي بينت، والذي أعلن بالأمس عن المنافسة الرسمية لرئاسة الحكومة، حصل على 15 مقعد. أما تحالف “يش عتيد، تلم”، فقد حصل على 15 مقعد هو أيضاً، والقائمة المشتركة لا تزال مستقرة مع 11 مقعدا.

وأظهر الاستطلاع أن “شاس” سيحصل على 8 مقاعد، “يهودوت هتوراه” 7 مقاعد، حزب “إسرائيل بيتنا” برئاسة أفيغدور ليبرمان سيحصل على 7 مقاعد و”ميرتس” 6 مقاعد. أما حزب أزرق أبيض فسيواصل التهاوي، ليصل إلى عتبة نسبة الحسم مع 4 مقاعد فقط.

أما كتلة نتنياهو (الليكود، شاس ويهودوت هتوراه) فستحصل على 40 مقعدا، فيما ستحصل الكتلة التي تضيِّق على حكومة نتنياهو (جدعون ساعر، يش عتيد، القائمة المشتركة، إسرائيل بيتنا، أزرق أبيض وميرتس) على 65 مقعدا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.