وفد من “الوفاء للمقاومة” في طفيل: أوضاع البلدة قيد المتابعة وسنصل إلى حل يرضي الأهالي

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 24 ديسمبر 2020 - 12:20 مساءً
وفد من “الوفاء للمقاومة” في طفيل: أوضاع البلدة قيد المتابعة وسنصل إلى حل يرضي الأهالي

التقى عضوا كتلة “الوفاء للمقاومة” النائبان حسين الحاج حسن وابراهيم الموسوي في مكتب تكتل نواب بعلبك الهرمل، وفدا من أهالي بلدة طفيل الحدودية، واستمعا إلى معاناتهم اليومية بعد إنذار الدولة السورية بقطع التيار عن البلدة اعتبارا من بداية العام المقبل، بسبب تخلف الدولة اللبنانية عن دفع المستحقات المتوجبة عليها.

الحاج حسن: سيكون لأزمة الكهرباء في المنطقة نهاية سعيدة

وطالب النائب الحاج حسن برفع المعاناة والحرمان عن أهالي البلدة، مؤكدا أننا “سنسعى لضمان وصول التيار الكهربائي إلى البلدة، وستعمل كتلة “الوفاء للمقاومة” على التوصل إلى حل يرضي الأهالي أولا”.

ورأى الحاج حسن في تصريح صحافي أنه “على الرغم من أن المشكلة الرئيسية تكمن باستجرار الكهرباء من سوريا لدعم الشبكة، إلا أن هذه الكهرباء باتت حاجة أساسية للمنطقة باعتبار أن الانتاج اللبناني للكهرباء غير كاف”، مشيرا إلى أن “كل ذلك يتزامن مع عقوبات أميركية وقانون قيصر وعراقيل تفرض على الجانب اللبناني في هذا السياق”.

وأضاف الحاج حسن “بيننا وبين سوريا حدود ومياه وكهرباء وتجارة وعلاقات اجتماعية اقتصادية ومالية مشتركة وبضائع ونقل وترانزيت، فضلا عن التأثر والتأثير، فما يتأثر به لبنان تتأثر به سوريا والعكس صحيح”، معتبرا أن “موقفنا من سوريا هو موقف الحليف وسنبقى مع سوريا حلفاء بوجه المشاريع الامريكية التي تؤثر على الدولتين”.

وشدد على أن أزمة الكهرباء في المنطقة هي قيد المتابعة وسيكون لها نهاية سعيدة، تحافظ على عامل الاستقرار لمصلحة لبنان وسوريا.

الموسوي: طفيل ستبقى أولويتنا

بدوره، رأى الموسوي أن “البلدة التي تطالب المعنيين بالقيام بمسؤولياتهم، يحتم علينا وضع أهلها خلق المعجزات لنحل أزمتهم”، وقال إن “المطلوب ان تكون دولتنا قوية ونحن مؤمنون بقدرتها على كسر العوائق “.

وأضاف: كما قدمنا الغالي والنفيس في سبيل الحفاظ على امنكم وأمانكم، ستكون الى جانبكم ولكم العهد والوعد.. وقبل نهاية العام ستصلون الى نهايات سعيدة رغم الظروف الصعبة، وطفيل ستبقى أولوية”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.