عبداللهيان: لا مستقبل للصهاينة في المنطقة ونعترف بدولة فلسطين فقط

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 25 ديسمبر 2020 - 11:56 صباحًا
عبداللهيان: لا مستقبل للصهاينة في المنطقة ونعترف بدولة فلسطين فقط

أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي في الشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان أن “رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو بلغ نهايته ولا مستقبل للصهاينة في المنطقة”، مشيرا إلى أننا “نعترف بدولة واحدة وهي “فلسطين” وعاصمتها القدس الشريف”.

جاء ذلك خلال لقاء عقد مع رئيس مكتب حركة “حماس” لدى ايران خالد القدومي، ورئيس مكتب “حركة الجهاد الاسلامي” ناصر ابو شريف، بحث خلاله المجتمعون آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

وحيا عبداللهيان باسم رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف واعضاء البرلمان، قادة المقاومة والشعب الفلسطيني، مضيفا أن “كتلة المقاومة ودعم تحرير القدس تعد من أكبر الكتل البرلمانية في ايران التي تحظى بإمكانيات مميزة في سياق تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني”.

عبداللهيان وصف “الكيان الصهيوني بالـ”كيان المفبرك”، مشددا على اننا “نعترف بدولة واحدة فقط في هذه الارض وهي “فلسطين” وعاصمتها التاريخية والحضارية “القدس الشريف”.

واعتبر عبداللهيان أن محاولات حكام بعض الدول العربية التطبيع مع الكيان الصهيوني هي “مسرحية مثيرة للسخرية وفقاعة ليس الا”، لافتا إلى أن “النتيجة الوحيدة المترتبة على فسح المجال امام الصهاينة من اجل التغلغل في المنطقة، هي التصعيد وزيادة الفوضى، الأمر الذي يعود بالضرر على جميع الدول الإقليمية”.

ورأى أن “التعاون من اجل بناء الثقة بين الدول الاسلامية والعربية بالمنطقة، يسهم في ترسيخ الأمن المستدام والاستقرار والتنمية”، مؤكدا أن “الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما رحبت بالتعاون الشامل والقائم على مبادئ حسن الجوار، ودعت بلدان المنطقة الى الاعتماد على طاقاتها الذاتية وان لا تغفل الطبيعة الشريرة والعدوانية للصهاينة وحُماتهم الاميركيين”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.