سياح “إسرائيليون” هرّبوا مخدرات إلى دبي احتفالا بالعام الجديد

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 2 يناير 2021 - 2:05 مساءً
سياح “إسرائيليون” هرّبوا مخدرات إلى دبي احتفالا بالعام الجديد

قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية إن عشرات السياح الإسرائيليين هرّبوا مخدرات إلى مدينة دبي الإماراتية، التي سافروا إليها للاحتفال بقدوم العام الجديد.

وفي تقرير نشرته الجمعة بموقعها الإلكتروني، قالت الصحيفة إن ما يقرب من 8 آلاف إسرائيلي سافروا هربا من القيود المفروضة في “إسرائيل” بسبب فيروس كورونا، للاحتفال بالعام الجديد في دبي، بعدما أصبحت هذه الوجهة متاحة لهم بفضل اتفاق التطبيع الذي وقّعته الإمارات و”إسرائيل” منتصف أيلول/سبتمبر الماضي.

وأضافت أن من قاموا بتهريب المخدرات إلى دبي هم بالأساس من الشباب الذين كانوا يجهلون قوانين الإمارات الصارمة فيما يتعلق بحيازة المخدرات، لافتة إلى أن حيازة كمية بسيطة من المخدرات في الإمارات قد تقود الشخص إلى السجن لمدة قد تصل إلى 20 عاما، وقد تؤدي به إلى الإعدام.

“جيروزاليم بوست” أوردت مقابلات أجرتها القناة 12 العبرية مع بعض من قاموا بتهريب المخدرات إلى دبي، ونقلت عن أحدهم قوله إنه قام بتهريب كمية صغيرة من الحشيش لأنه يعده مخدرا خفيفا ليس مثل الكوكايين، في حين ذكر آخر أنه أدرك الوضع بعد هبوط الطائرة في الإمارات، وأنه قرر الاحتفال وتعاطي الحشيش في غرفته وعدم التجول به في أرجاء الفندق.

وفي التقرير نفسه، نقلت الصحيفة عن إسرائيلي مقيم في دبي، أنه كان هناك إقبال من الإسرائيليين على الحفلات الفخمة التي تمت على أسطح الفنادق في دبي احتفالا بالعام الجديد.

وسبق أن احتفل إسرائيليون بمشاركة إماراتيين الشهر الماضي بعيد الأنوار اليهودي (الهانوكاه) في مدينة دبي.

ومنتصف الشهر الماضي أيضا، سلّطت القناة 12 الإسرائيلية الضوء على نشاطات قتلة وتجار مخدرات إسرائيليين فرّوا إلى دبي بعد تطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب.

وبدأت 3 شركات طيران إسرائيلية في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي تسيير رحلات مباشرة بين “تل أبيب” ودبي، علاوة على شركة “فلاي دبي” الإماراتية.

وأشارت تقارير إلى أن أكثر من 50 ألف إسرائيلي زاروا الإمارات منذ توقيع اتفاق التطبيع بين الطرفين في أيلول/سبتمبر الماضي، وعقب الاتفاق وقّع الجانبان على اتفاق للإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.