إيران والعراق: إحياءات للذكرى السنوية الأولى للشهيدين سليماني والمهندس

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 يناير 2021 - 2:09 مساءً
إيران والعراق: إحياءات للذكرى السنوية الأولى للشهيدين سليماني والمهندس

تتواصل في العديد من المدن الإيرانية والعراقية فعاليّات إحياء الذكرى السنوية الأولى لاغتيال القائدين الفريق قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

وشهد محيط مطار بغداد الدولي وقفة احتجاجية حاشدة في الذكرى، أكّد خلالها المشاركون الاستمرار على نهج الشهيدين، كما تشهد العاصمة العراقية، اليوم الأحد، تظاهرة حاشدة تحت عنوان: “لا تراجع عن طرد القوات الأميركية”.

ووضع الحشد الشعبي حطام سيّارة الشهيدين في مكان استهدافهما من قبل طائرات مسيّرة أميركية قرب مطار بغداد الدولي، فيما ازدانت الجدران على طول الطريق المؤدي إلى المطار بصور الشهيدين القائدين ورفاقهما الشهداء.

ولا تزال الشخصيات السياسية العراقية والإيرانية كذلك تقدّم التعازي باستشهاد القائدين، وقال رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي، اليوم الأحد، إنه وفي ذكرى اغتيال سليماني والمهندس، فإن “التصعيد الذي حذرنا منه كاد ولا زال، عبر دخول العراق والمنطقة في صراع مدمر يمكن تجاوزه بالتزام الحكمة وحماية سيادة البلد ومصالحه والتزام أطر الدولة”.

من جهته، استذكر رئيس تيار الحكمة الوطني، السيد عمار الحكيم، في الذكرى الأولى لاستشهاد القادة “الدور الملحمي الكبير والأثر البالغ للشهيدين في مجابهة الإرهاب الظلام”. ودعا لأن “تتوحد كلمة الشعب بجميع أديانه وقومياته وطوائفه تحت راية الوطن لدرء الأخطار عنه وإحباط الفتن التي تحيق به”.

وتواصل مدينة كرمان الإيرانية مسقط رأس الشهيد قاسم سليماني، منذ أمس السبت، استقبال الوفود الغفيرة الآتية من مختلف المحافظات الإيرانية إلى مقبرة الشهداء، لتقديم واجب العزاء وإحياء مراسم الذكرى الأولى لاستشهاد سليماني وأبو مهدي المهندس التي تستمرّ على مدى 10 أيام.

كذلك أحيت العاصمة اليمنية صنعاء، أمس السبت، الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القائديين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس بحضور رسمي وشعبي، وبمشاركة أعضاء في المجلس السياسي الأعلى في اليمن وفي مجالس الوزارء والنواب والشورى.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.