الخزعلي: الشهيد سليماني أحبَّ العراق ودافع عنه وحادثة الاغتيال لن تكون عابرة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2021 - 1:38 مساءً
الخزعلي: الشهيد سليماني أحبَّ العراق ودافع عنه وحادثة الاغتيال لن تكون عابرة

أكَّد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي أنَّ حادثة اغتيال الشهيدين اللواء قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس تاريخية لم ولن تكون عابرة بل ستبقى آثارها.

وأشار الشيخ الخزعلي في ذكرى جريمة اغتيال “قادة النصر” إلى أنَّ الشهيد سليماني أحبَّ العراق ودافع عنه وواجه الخطر من أجله، وكان متواضعًا مع المجاهدين رغم أهمية عنوانه الرسمي.

وذكر أنَّه في يوم سقوط الموصل ترك الشهيد سليماني كل شيء وتواجد على أرض مطار بغداد خلال ساعات معدودة.

وأضاف الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق أن “الشهيد سليماني كان موجوداً في الميدان في معارك تحرير تكريت والفلوجة وسخر إمكانيات إيران للمساعدة”.

وفي السياق، أشاد بإحياء العراق للذكرى قائلًا “العراق من الموصل إلى البصرة يقيم في مختلف المناطق مجالس عزاء توازياً مع التظاهرة الحاشدة”. وأوضح أنَّ عشائر ذي قار أبت إلا أن يكون تفاعلها مميزاً في هذه السنة للتغطية على من حاول تشويه سمعة المحافظة.

الشيخ الخزعلي لفت إلى أنَّ ترامب أراد بعملية الإغتيال أن يرضي اللوبي الصهيوني الذي يتحكم بالاقتصاد والإعلام ليضمن استمراره في الحكم.

وأردف أنَّ ترامب من الآن يفكر كيف سيحافظ على حياته بعدما يخرج من “البيت الأسود”، مؤكدًا أنَّه لم يكن في يوم من الأيام ولن يكون يوما همُّ الولايات المتحدة الدفاع عن العراقيين.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.