الرئيس العراقي في ذكرى القادة الشهداء: سليماني وقف مع العراقيين ساعة الشدّة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2021 - 11:38 صباحًا
الرئيس العراقي في ذكرى القادة الشهداء: سليماني وقف مع العراقيين ساعة الشدّة

أقام الحشد الشعبي العراقي حفلًا تأبينيًا رسميًا بمناسبة أيام “الشهادة والسيادة” في ذكرى استشهاد القائدين الكبيرين اللواء قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس بحضور الرئيس العراقي برهم صالح الذي شدّد على أنَّ الشهيد سليماني وقف مع العراقيين ساعة الشدة والمهندس كان قائداً في الظروف الحرجة.

وأوضح صالح أنّ العراقيين واجهوا أعتى هجمة إرهابية من قبل تنظيم داعش، واستطاعوا بصمودهم وبسالة القوات المسلحة من الجيش والبشمركة والحشد الشعبي والعشائري ومكافحة الإرهاب وقوات الداخلية، تحقيق الإنتصار عليه، وأيضاً بمباركة المرجعية الدينية التي كان لها الدور المعنوي الكبير في تحقيق الإنتصار.

بدوره، رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، شدَّد على أنَّ الحشد سيبقى أميناً لمهندسه الشهيد أبو مهدي المهندس وكل الشهداء، شاكرًا جميع الجهات التي ساهمت في إنجاح إحياء ذكرى استشهاد قادة النصر.

وأشار الفياض إلى أنَّ العراق يقِف اليوم بعد مرور عام على استشهاد قادة النّصر شامخاً رافعاً علمه، مبينًا ضرورة حفظ السيادة والقرار الوطني.

رئيس هيئة الحشد الشعبي أكَّد أنَّ انسحاب القوات الأميركية وتنفيذ قرار مجلس النواب بهذا الخصوص أصبح واجب التنفيذ ويعد وفاءً لدماء الشهداء.

بدوره، قال وزير الدفاع العراقي جمعة عناد أنَّ “الشهيد أبو مهدي المهندس ورفاقه، وقفوا لطرد تنظيم داعش الإرهابي”، واصفًا الشهيد المهندس بالقائد الشجاع والإنسان الكريم الذي يشهد له القاصي والداني.

وفي السياق نفسه، أكّد وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي أنّ قادة النصر الشهداء اختطوا لأنفسهم في سفر نضالاً خالداً حتى خضّب الله شيبتهم الكريمة بدمِ الشهادة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.