شعبان” اتفاقات التطبيع التي فرضها ترامب مؤخراً وجبة “fast food”جاهزة طلبها الرئيس الأمريكي المأزوم“delivery”خدمة للاحتلال

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:04 مساءً
شعبان” اتفاقات التطبيع التي فرضها ترامب مؤخراً وجبة “fast food”جاهزة طلبها الرئيس الأمريكي المأزوم“delivery”خدمة للاحتلال

شعبان :اتفاقات التطبيع التي فرضها ترامب مؤخراً تشبه وجبات الفاست فود“fast food”الجاهزة يطلبها الرئيس الأمريكي المأزوم دليفري “delivery”خدمة لدولة الاحتلال, ولصناعة انتصارات وهمية، فهي اتفاقات دون جلسات , وتطويع دون توقيع , وإذعان دون استئذان.
وفي لقاء تلفزيوني على القناة التركية الخامسة اعتبر الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي فضيلة الشيخ بلال سعيد شعبان أن اتفاقات التطبيع التي فرضها ترامب مؤخراً تشبه إلى حدّ بعيد وجبات الفاست فود“fast food”الجاهزة يطلبها الرئيس الأمريكي المأزوم داخليا دليفري “delivery”خدمة لدولة الاحتلال, لصناعة انتصارات وهمية تحسن شروطه الانتخابية الداخلية دون مراعاة لحقوق الأمة العربية والإسلامية ومقدساتها .
فهي اتفاقات دون جلسات , وتطويع دون توقيع , وإذعان دون استئذان، فترامب وليّ أمرهم يفرض ولا يطلب وعلى أنظمة الخنوع أن تذعن صاغرة.
وأضاف فضيلته”كان على حزب العدالة والتنمية المغربي أن يستقيل من الحكومة بدل التوقيع على التطبيع ولو فعل ذلك لسجّل التاريخ ذلك الرفض في أنصع صفحاته ولبقي لسنوات وسنوات حديث الناس ولاعتبره أحرار العالم عنواناً من عناوين البطولة، ولكن بكلّ أسف عندما خُيّرَ الحزب بين السلطة والمبادئ قدّم السلطة على المبدأ وأساء للحركة الإسلامية ووضعها في دائرة الخيانة والمهانة، وهذا بالتأكيد لا ينطبق على الشعب المغربي فهو كسائر شعوبنا الأبية يرفض كل أشكال الذلّ والخنوع، والانبطاح والخضوع.
وطالب الشيخ شعبان بإخراج أمريكا من المنطقة فهي تبتزّ جميع دولنا بدعوى حمايتها من بعضها البعض ومسؤوليتنا بناء علاقات تكاملية بعيداً عن سياسة الخوف والتخويف، داعياً لتأسيس سوق اقتصادية عابرة للحدود والسّدود المصطنعة بيننا، سوق تقف في وجه حروب الحصار والتجويع التي تخوضها أمريكا ضدنا مجتمعين.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.