حزب الله يقدّم 600 مليون ليرة بدل كهرباء لبلدة الطفيل

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 يناير 2021 - 11:44 صباحًا
حزب الله يقدّم 600 مليون ليرة بدل كهرباء لبلدة الطفيل

أبلغ عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إبراهيم الموسوي أهالي بلدة الطفيل تولي قيادة حزب الله دفع كامل المبالغ المتأخرة المتوجّبة على لبنان بدل استجرار الكهرباء من سوريا إلى بلدة طفيل عن السنتين الماضيتين، والبالغة 600 مليون ليرة.

كلام الموسوي جاء خلال زيارته البلدة الحدودية برفقة مفتي بعلبك الهرمل السابق الشيخ بكر الرفاعي، ووفد فني من مؤسسة كهرباء لبنان تولّى تركيب محول كهربائي بديل للقديم الذي تعرّض لعطل نتيجة إصابته بطلقات نارية الأسبوع الماضي.

وقال “أتينا إليكم عندما جاءتنا مناشدتكم لقيادة حزب الله وسماحة الأمين العام السيد حسن نصرالله، ونحن نستذكر كلاماً خالدا مباركا لسيد شهداء المقاومة السيد عباس الموسوي الذي قال سنخدمكم بأشفار عيوننا، والخدمة بأشفار العيون هي فعل ابتدائي ببالنا ومبادرة لا تحتاج إلى مطالبة منكم، فكيف إذا تلقّينا مناشدة”.

وأضاف “قرية طفيل قريتنا، وأبناؤها أبناؤنا، حزنكم حزننا وفرحكم فرحنا، ونحن إلى جانبكم دائما وأبدًا، هذه رسالتنا في قيادة حزب الله، وهناك إخوة لنا استشهدوا دفاعاً عن بلدة طفيل وعن بلدات وأهالي كل هذه المناطق الحدودية، والذي قدّم الدّماء لن يبخل بأي شيء آخر، فكلّ الأمور الأُخرى تهون مقابل تقديم الأرواح”.

وتابع الموسوي “نحن لبّينا وسنبقى دائما عند حسن ظنّكم، نحن أهل الوفاء للشهداء الذين سبقونا وقدّموا أرواحهم فداء لهذه المنطقة وأهلها، فداء ووفاء لهؤلاء الشهداء كنا وسنبقى في خدمتكم، وليس هناك فرق بين سني وشيعي أو بين سوري ولبناني، وليس هناك تهجير لأحد من طفيل، وهناك تعويض للجميع، نحن أخوة نتنفس نفس الهواء ونشرب ذات المياه، مصيرنا واحد كتبناه سويا بالدم، وسيستمر بإذن الله”.

بدوره، أشار الرفاعي إلى أنّ بلدة طفيل كانت ستمنع من الكهرباء من سوريا بسبب عدم دفع المتوجبات المستحقّة لسوريا من الدولة اللبنانية عن عامين، وقد أخذت قيادة حزب الله مشكورة الموضوع بصدرها ودفعت عن عامين سابقين”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.