جلسة مجلس حقوق الإنسان: صوت العدو لا يعلو ومندوب لبنان يتصدّى لأكاذيبه

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:50 مساءً
جلسة مجلس حقوق الإنسان: صوت العدو لا يعلو ومندوب لبنان يتصدّى لأكاذيبه

مرّة جديدة، يرفض مندوب لبنان في مجلس حقوق الانسان سليم بدورة السماح للصهاينة بتزوير الحقائق وما هو جليّ. خلال جلسة نقاش لبنان لتقريره الوطني ضمن آلية الاستعراض الدوري الشامل لحالة حقوق الانسان في مجلس حقوق الانسان في جنيف، ردّ بدورة على مندوبة الكيان الصهيوني التي اتهمت حزب الله بـ”الإرهاب والسيطرة على لبنان”، قائلًا إن هذا الاتهام افتراء باطل، وهو مكون لبناني يمثل شريحة واسعة من اللبنانيين”.

وفي كلمته، شدّد بدورة على أن “حزب الله جزء من المقاومة ضد الاحتلال ويشارك في الحياة السياسية”، وأضاف أن “اتهام حزب الله بالإرهاب هو افتراء باطل، خاصة وأنه صادر عن قوة قائمة بالاحتلال تحاول تشويه صورة كل من يقاومها، ولها سجل زاخر بانتهاك حقوق الانسان الفلسطيني والعربي”.

كما رفض بدورة ادعاءات الاحتلال بحرصه على لبنان وحقوق اللبنانيين ومستقبلهم”، معتبرًا أن “اسرائيل” “لطالما كانت أصل معاناتهم بسبب احتلالها وانتهاكاتها وجرائمها وتدميرها للمرافق اللبنانية”.

وكان بيان صادر عن وزارة الخارجية اللبنانية قد أشار إلى أن لبنان شارك في هذا الاستعراض وفاءً لالتزاماته الدولية وانطلاقا من إيمانه الراسخ بأهمية الحوار البنّاء مع الأسرة الدولية لتعزيز حالة حقوق الانسان والحريات العامة في البلاد.

ولفت إلى أنه على جري عادته حاول وفد العدو استغلال هذه المناسبة للتصويب على حزب الله والتقليل من شأن الدولة اللبنانية، ما دفع بالوفد اللبناني إلى التصدّي بقوّة لهذه المزاعم والافتراءات وإلى إظهار سجله الحقيقي، الزاخر بالإجرام وبانتهاكات حقوق الانسان الفلسطيني والعربي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.