الصين: لدفع العملية السياسية وتحسين الوضع الأمني والإنساني في سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 22 يناير 2021 - 12:05 مساءً
الصين: لدفع العملية السياسية وتحسين الوضع الأمني والإنساني في سوريا

دعا مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، تشانغ جيون، إلى “القيام بجهود لدفع العملية السياسية في سوريا وتحسين الوضع الأمني والإنساني في الدولة التي مزقتها الحرب”، وفق تعبيره.

وقال جيون في اجتماعٍ لمجلس الأمن أمس الأربعاء إنَّ “يمثل التوصل إلى حل سياسي في وقت مبكر واستئناف السلام والهدوء في البلاد رغبة مشتركة لشعب سوريا وتطلعًا عالميًا للمجتمع الدولي”، طالبًا القيام بجهود لتعزيز العملية السياسية بقيادة سورية.

وأعرب عن أمل الصين من الحكومة السورية و”المعارضة” العمل معًا واستخدام الحوار لحل الخلافات وتوسيع التوافق وتعزيز التقدم الجوهري في العمل ذي الصلة، وذلك في إطار الجلسة الخامسة للجنة الدستورية التي ستُعقد في جنيف في الأسبوع المقبل.

مندوب الصين لدى الأمم المتحدة أشار إلى أنَّ عمل اللجنة الدستورية يتعيَّن أن يظل مستقلًا وبعيدًا عن التدخل الخارجي، داعيًا المجتمع الدولي إلى تهيئة الظروف المؤاتية للحوار بين الطرفين في سوريا وتقديم التشجيع والتوجيه بدلًا من الضغط عمدًا على أحد الطرفين.

كما دعا جيون إلى بذل الجهود من أجل استقرار الوضع الأمني والاقتصادي والإنساني في سوريا.

ولفت إلى أنَّه يتعيَّن رفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب ضد سوريا في وقت مبكرٍ لأن الصعوبات الاقتصادية والإنسانية في سوريا تعود إلى حدٍ كبيرٍ للحصار الاقتصادي وغيره من الإجراءات القسرية أحادية الجانب.

واعتبر جيون أنَّ الإجراءات القسرية الأحادية تقوِّض بشدة القاعدة الاقتصادية السورية وتعيق وصول السوريين إلى الإمدادات والخدمات الطبية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.